Beirut weather 25 ° C
تاريخ النشر April 22, 2016 17:03
A A A
احتفالات عيد مولد القديس شربل في بقاع كفرا

ككل عام ينتظر أبناء جبة بشري كما اللبنانيين جميعاً وخاصةً أبناء بقاع كفرا إحتفالات عيد مولد القديس شربل ليتوافدوا في زيارات حج الى بيته وديره في بلدة بقاع كفرا في قضاء بشري لطلب الشفاعة والتبرك منه.
القديس شربل أبو العجائب وشافي الأمراض ومخلص النفوس يقصد بيته وديره المشرعين أمام الحجاج الآلاف من المؤمنين في هذا العيد للمشاركة في الصلوات والإحتفالات الدينية التي تقام بهذه المناسبة. ولكل عمل جندي مجهول ينظمه ويسهر على نجاحه ويهتم بكل شاردة وواردة إيماناً منه أن القديس شربل يستحق الإكرام والفخر به كإنسان نذر نفسه للرب راهباً مؤمناً وناسكاً بعيداً عن كل القضايا الدنيوية متعبداً لخالق السماء والأرض. هذا الجندي المجهول أصبح اليوم معروفاً. فعندما تذكر بيت ودير القديس شربل في بقاع كفرا يتبادر الى ذهنك مباشرةً الأب جوني سابا رئيس الدير والبيت، أحد الرهبان الذين تولوا رئاسة الدير منذ ثلاث سنوات وكانت له اليد الطولى والباع الكبير في نهضة لم يشهدها البيت والدير من قبل. وللسنة الثانية على التوالي وزعت رئاسة الدير برنامج إحتفالات عيد مولد القديس شربل والتي تضمنت لقاءات روحية أبرزها مع المطران مارون العمار النائب البطريركي على الجبة وقداديس متعددة على مدار الأيام الثمانية التي تبدأ من 30 نيسان حتى 8 أيار 2016 ذكرى العيد.
كما الزياحات والمسيرات والريسيتالات الدينية مع العديد من الجوقات والمرنمين والمرنمات. كذلك فإن للشهر المريمي الذي يبدأ في الأول من أيار فسحة في هذه الإحتفالات. كما أن تخصيص يوم كاثوليكي يحضره المطران إدوار ضاهر مطران طرابلس وسائر الشمال للروم الملكيين الكاثوليك ويوم آخر هو يوم أورثوذكسي يدلان على مدى إنفتاح رئيس الدير الأب جوني سابا ومدى ثقافته التي تدع الى الإلتقاء بروح الله.
تجدر الإشارة الى أن الإحتفالات تتضمن أيضاً شهادات حية لأعجوبات القديس شربل كما يتم تكريم لأشخاص يمتلكون قدرات فنية وفكرية ولهم إبداع في حقول عديدة إيماناً وقناعة من الكنيسة والرهبانية بأن الإنسان يجب أن يكرم لإبداعه وأعماله العظيمة وهو على قيد الحياة وليس بعد رحيله.
كذلك فإن بعض القداديس يحييها رؤساء أديار للعديد من الرهبانيات. وتختتم الإحتفالات بالذبيحة الإلهية التي يحييها قدس الأباتي طنوس نعمة رئيس عام الرهبانية اللبنانية المارونية.