Beirut weather 29.65 ° C
تاريخ النشر October 14, 2023
A A A
“هيئة أبناء العرقوب” تندد بالهمجية الصهيونية باستهداف المدنيين

نددت “هيئة أبناء العرقوب” في بيان، “بالقصف الهمجي الصهيوني على المدنيين في شبعا والعرقوب، والذي أدى إلى استشهاد شقيق الأخ المناضل يحيى أسعد علي، الحاج خليل أسعد علي وزوجته رباد العاكوم، بعد استهداف منزلهما بقذيفة مباشرة من قبل مراكز الإحتلال”.

ونعت الهيئة في بيان الشهيد خليل علي “الذي كان من المناضلين في صفوف الهيئة إلى جانب شقيقه الأخ المناضل يحيى علي، الذي قاد الإنتفاضة الشعبية ضد الإحتلال الصهيوني عام ١٩٨٨ وواجه مع أبناء شبعا والعرقوب الأبطال، مشاريع الإدارة المدنية وتعليم العبرية في العرقوب ، فأقدمت قوات الإحتلال الصهيوني على إبعاده مع عائلته ومع شقيقه الشهيد خليل، وحوالي ثمانين مناضلاً من أبناء شبعا، خارج ما كان يعرف في حينه الشريط الحدودي”.

وذكرت الهيئة أن “هذه الجريمة الصهيونية تضاف إلى السجل الوحشي للاحتلال في استهداف المدنيين، وتؤكد على تضامن أهالي شبعا والعرقوب مع غزة وفلسطين بالدم والاستشهاد وتشارك في طوفان الأقصى”.

وطالبت الحكومة اللبنانية ب “رفع شكوى أمام مجلس الأمن الدولي والمحكمة الجنائية الدولية ضد العدو على جريمته”، مؤكدة أن “دماء الشهيد خليل علي وزوجته وقبلهما الشهيد عصام عبدالله، ستنتصر على العدو وتضيء الطريق لتحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا وكافة الاراضي المحتلة”.