Beirut weather 20.41 ° C
تاريخ النشر December 18, 2023
A A A
نشاط تُرفع له القبعة…”ليلة عيد” في زغرتا كأنها من الأحلام
الكاتب: حسنا سعادة - موقع المرده
fe2fb903-47b9-4103-af42-c9bb2508bf9e 4e1ce376-d165-4f40-b24d-b1c02823d63f 4f70e053-abd4-419d-a31e-6166475035d5 08f25880-41b3-4a7c-9631-91cb9e1e0dd8 9f53f3d6-35bf-45fe-8414-02d6e45e1f73 13a5bdac-b0dc-4243-b011-969fd29b827b 46f1aa91-b373-4cfb-b3c5-ad82ca13dc7d 89cf4a95-9837-4664-bdb5-55f157ec6f9e 341ee3eb-48e8-4bcc-8a0c-b68c5948abba 542d26fb-116f-4e70-a090-2f209cba3c53 646d3a47-263f-44cb-9142-98234437b019 833accd8-5664-4924-b405-111506354f74 32190e8c-d9d9-4af5-98e2-7ac51699082c ed1cfcff-d211-4540-a93e-70c2eb186eaf
<
>

كل من يصنع الفرح ويعطي الامل ترفع له القبعة احتراماً، وبالامس رفعت هذه القبعة عالياً في مدينة زغرتا التي عاش اهلها “ليلة عيد” مميزة كأنها ليلة من الاحلام والفضل يعود لجمعية “دنيانا” المنظمة لهذه الليلة التي ترأسها عقيلة النائب طوني فرنجيه وذلك بالتعاون مع بلدية زغرتا اهدن وتجار الشارع الرئيسي الذي ارتدى حلة ميلادية بامتياز والقوى الامنية.
حدث يفوق الوصف، الشارع كله في عيد، الاهالي والوافدون من كل المناطق للاحتفال ساروا على اوتوستراد خال من السيارات ولكنه عابق بالالفة بين الناس والفن في الزينة والابداع في الضيافة، فهنا النبيذ والكستناء وتذوق الاجبان والى جانبهم ضيافة الحلوى والبوشار والقهوة، وهناك الالعاب المختلفة للاولاد مع الرسم على الوجوه الى جانب التقاط الصور مع الشخصيات التي يعشقها الاطفال وابرزها بابا نويل في عربته، اما هنالك فيبرز قطار العيد بموسيقاه واضوائه وترانيمه الميلادية سارقاً الانظار بالاطفال الذين اكتظوا في مقصوراته وفرح قلوبهم مرسوم على وجوههم الضاحكة، جائباً الشارع ذهاباً واياباً متوقفاً في عدة محطات لتبديل ركابه وليتمكن “بابا نويله” من تحية المحتشدين لرؤيته ومنهم النائب طوني فرنجيه وعقيلته السيدة لين زيدان فرنجيه واطفالهما الى الوزير زياد المكاري ونقيبة محامي الشمال سابقاً ماري تريز القوال، رئيس بلدية زغرتا انطونيو فرنجيه وعدد كبير من الفعاليات وحشد من الاهالي.
لم يقتصر نشاط “ليلة عيد” على الزينة والاضواء والترانيم الدينية بل عمل على تنشيط حركة السوق من خلال تومبولا وجوائز قيمة قدمها اصحاب المحال التجارية مع حسومات لافتة واسعار مميزة.
لجمعية دنيانا عدة مشاريع ونشاطات مهمة في العديد من القطاعات ولكن نشاطها في الامس “ليلة عيد” تفوق على ما عداه برمزيته وحسن التنظيم والاقبال اللافت للمشاركة فيه فكانت ليلة من العمر لاطفال يحتاجون فسحة من الحب والاهتمام والفرح في هذه الايام الصعبة على مختلف الاصعدة.
ساعات عديدة استمر احتفال جمعية دنيانا ولكنه من المؤكد سيبقى لايام وسنوات في ذاكرة كل ولد وطفل شارك فيه وسيشكل في زغرتا بصمة رائعة اضافتها عقيلة نائب لا يريد الا الفرح والخير والازدهار لمنطقته وللبنان اجمع.