Beirut weather 20.41 ° C
تاريخ النشر December 7, 2023
A A A
مياه “معوكرة” في قضاء زغرتا.. هل هي ملوثة؟
الكاتب: أوديت همدر - موقع المرده

مع الشتوة الاولى وما تحمل معها من امطار غزيرة تزداد مخاوف المواطنين من الاضرار التي قد تلحق بشبكة المياه التي يمكن ان تؤثر بشكل مباشر على صحتهم.
ولان المواطن بات عاجزاً عن تحمل المزيد من الاعباء نرى البعض يتأقلم مع الامر الواقع والبعض الآخر يبقى خائفا من المستجدات التي قد تطرأ فجأة وتشكل عبئاً اضافياً عليه لجهة شراء مياه الشرب.
يُتداول منذ اسبوع تقريباً وبعد الشتوة الاولى بمعلومات تفيد بان المياه في منطقة زغرتا والتي تتغذى من نبع رشعين ملوثة وبانها غير صالحة للشرب، ومن البديهي ان يتأثر المواطنون بهكذا معلومات كونها تتعلق بصحتهم بالدرجة الاولى.
وانطلاقا من ذلك كان لعدد منهم بعض الآراء حيال هذا الامر حيث قال ميشال.ط: لاحظنا تغيراً في لون المياه التي نشرب منها ، ولم نعلم ما اذا كانت ملوثة فعلا او ان ذلك كان نتيجة الامطار الغزيرة التي شهدناها منذ فترة، كما ان التداول بالاخبار عبر مواقع التواصل الاجتماعي جعلنا نأخذ احتياطاتنا حيث ما زلنا حتى اليوم نشتري المياه خصوصا ان لدي اطفال ولا يمكن ان اغامر بصحتهم.
اما ايلي.ع فقال: لاحظنا ان المياه “معوكرة” في الايام السابقة ولكن اصبحت افضل حالا وصافية اجمالا، وعدنا لنشرب منها وللاسف ان شراء المياه ليس بالامر السهل في هذه الظروف ولكن في بعض الاوقات ليس باليد حيلة، ونتمنى ان تكون المياه غير ملوثة لنطمئن اكثر.
وتشابهت آراء المواطنين في منطقة زغرتا تجاه هذا الموضوع الذي يعتبر من ابرز المواضيع التي تحتاج الى حلول او طمأنة من جهات رسمية لمعرفة حقيقة الامر.
وكما يقول المثل: “ان قطرة مياه واحدة قادرة ان تنقذ انسان” كذلك نحن نؤكد ان قطرة مياه واحدة قادرة ايضا ان تشكل خطراً على صحة الانسان ان لم يم تدارك الامر.
وللاطلاع على حقيقة ما يجري كان لموقع “المرده” اتصال بمصدر مسؤول وموثوق في مؤسسة مياه لبنان الشمالي الذي اكد ان المياه غير ملوثة لافتاً الى ان المؤسسة تجري تعقيماً للمياه بشكل دوري من المصدر، من نبع رشعين، مضيفاً: “اننا نحاول قدر الامكان تجديد الانابيب القديمة والمهترئة، ودائماً هناك ورش تهتم وتتابع في المناطق والاحياء لتفادي حصول اي تلوث يؤثر على صحة المواطنين”.
وردا على سؤال حول ما ورد على مواقع التواصل الاجتماعي بان مياه رشعين ملوثة قال: ان هذا الامر اثر على المواطنين بشكل كبير خصوصاً انه تزامن مع الشتوة الاولى حيث تعكرت المياه وهذا امر طبيعي ولكن العوكرة في المياه حصلت في بعض الاحياء بسبب اختلاط عدد من المواد فيها انما هذا الامر لا يجعلها مياه ملوثة ولكن طبعا تكون في هذه الحالة غير قابلة للشرب ولكن غير ملوثة.
وجدد التأكيد ان المصلحة تقوم بعمليات تعقيم دائمة ولكن الحديث الذي تم التداول به هو تحديداً في منطقة العقبة حيث هناك اهتراءات كبيرة في القساطل وتعديات عشوائية على الشبكة بشكل كبير، ونتيجة لذلك مهما اجرينا تعقيماً في هذه النقطة يذهب هدراً ومن دون منفعة.
واشار الى انه في العقبة زغرتا يوجد مصدر اخر للمياه تابع لمؤسسة مياه لبنان الشمالي وهو مصدر نظيف ومعقم و يسمى بالشبكة الزرقاء، ويغذي المنطقة من بئر وخزان في منطقة عردات.
واضاف: من نبع رشعين حتى العقبة – زغرتا لا توجد مشكلة والمياه معقمة وصالحة للشرب
وختم قائلا: نطمئن المواطنين بأن المياه غير ملوثة ونحن نتابع ونجري الفحوصات بشكل دوري وعمليات التعقيم قائمة، والعوكرة التي حصلت هي ليست تلوثا كما انها لا تشكل خطرا، انما هي نتيجة الشتوة الاولى فقط، كما ان اكثر مصادر مياه الشفة في لبنان غير مجهزة بمحطات تصفية وهي من المصدر الى المشترك، لذلك نرى العكارة في المياه في بعض الاوقات وهي تقريباً يوم او يومين في السنة منها في اول شتوة ومنها في شهر ايار عند ذوبان الثلوج .