Beirut weather 28.41 ° C
تاريخ النشر June 21, 2024
A A A
مهرجان في حيلان في عيد الاضحى بدعم من “المرده” وابو عمر رامي ومختار حيلان.. وتأكيد على دور الاغتراب في استمرارية الوطن
الكاتب: دميا فنيانوس - موقع المرده

عاشت بلدة حيلان في قضاء زغرتا اجواء فرح عيد الاضحى بمهرجان جمع اهل البلدة كبارا وصغارا الى عدد من اهالي البلدات المجاورة تخلله نشاطات ترفيهية وضيافة مميزة وهدايا للاولاد المشاركين.

المهرجان الذي يقام للسنة الثانية على التوالي بدعم من مرده استراليا وبالتعاون مع مرده جونيور اقيم في باحة منزل المختار طه شما الذي شرع ابوابه بمحبة للوافدين بمشاركة منسق عام الانتشار المهندسة كارول دحدح الى رئيس اتحاد بلديات قضاء زغرتا زعني خير وحشد من الاهالي.

شارك في هذا المهرجان حوالي ٧٠٠ طفل حيث قضوا اوقاتًا ممتعة وكانت الفرحة ظاهرة على وجوههم ووجوه اهاليهم.

بداية رحب السيد خالد شمّا بالحضور معايدا بالأضحى المبارك ومتمنيا ان يحتفل اللبنانيون بالأعياد المقبلة بظروف أفضل وان يعم السلام والأمان في المنطقة والعالم اجمع.

وشكر شمّا كل المساهمين والمشاركين في المهرجان وقال: “نخصّ بالذكر اهلنا في سيدني استراليا الداعم الأول و”المرده جونيور”. ونشكر الأخ الفاضل ابو عمر السّبّاق في تقديم المساعدات لأهلنا في لبنان وخصوصًا للأطفال. ونخصّ ايضا السيدة الفاضلة ام زكريا والاخوين ايمن ومحمد سعيد. وطبعًا الشكر الكبير لوالدي السيد أحمد شمّا وللمختار الحاج طه شمّا واخواته في لبنان وأستراليا الذين سعوا الى انجاح هذا المهرجان وتعبوا في التحضير له.

وطبعا نرحّب بالسيدة كارول دحدح والشباب من “المرده” الذين حضروا معها.

وختم قائلا: “نتمنى على الجميع ان يستمتعوا بوقتهم في المهرجان”.

وقالت دحدح في كلمة لها: “باسم النائب طوني فرنجيه وباسم “المرده” وباسمي نعايدكم بالأضحى المبارك ونشكر مرده أستراليا والمختار على دعمهم الدائم لأهلهم في داخل حيلان وخارجها وفي لبنان كله. ولولا الاغتراب لما كنا استمرينا في هذا الوطن الذي يمر بظروف صعبة. وطبعا لا ننسى اطفال جنوب لبنان واطفال غزة الذين لم يتمكنوا من الشعور بأجواء هذا العيد، على أمل ان يحتفلوا بالعيد في العام المقبل. واتمنى ان تبقى الفرحة والبهجة مرسومة على وجوهكم دائمًا. ونشكر ايضا الاخ ابو عمر في استراليا وكل شخص ساهم وساعد في اتمام هذا المهرجان”.

وكان لمختار بلدة حيلان السيد طه شمّا حديث لموقع المرده حيث قال: الأجواء اليوم حزينة والأوضاع صعبة ولكن يجب ان نتفاءل دائمًا ونأسف لما يحصل من احداث وحروب. ولكن يجب ان نجعل اطفالنا فرحين وان يفكروا بأن غدًا هو يوم اجمل.

وتوجّه لـ”مرده أستراليا” بالقول: “ننتظر الدعم الأكبر منكم خصوصا وان الاجواء اليوم في هذا المهرجان هي اجواء فرح وبهجة واشكرهم على دعمهم واشكر ايضا بشكل خاص النائب طوني فرنجيه الذي أكن له كل الاحترام وما من مرة طلبته الا وكان حاضرا”.

بدوره قال السيد خالد شمّا لموقع المرده: هدفنا اليوم ان نفرح الاطفال ونرى البسمة على وجوههم من خلال هذا المهرجان ونأسف لما يحصل في لبنان. ونشكر الأخ ابو عمر مع اشخاص آخرين قاموا بدعم هذا النشاط اليوم وقد قمت مع المختار طه شمّا واخواتي وعدد من الشباب بتنظيم المهرجان. وطبعا لا ننسى تيار “المرده” الداعم الأول والأكبر و”المرده” يبقى دائما الى جانب اهله وناسه.

وأثنى الحاضرون على الجهود المبذولة لانجاح المهرجان وعلى التنظيم والحرص على ادخال اجواء الفرح الى قلوب الموجودين الذين أتوا من حيلان ومن مناطق أخرى للمشاركة في النشاط.

وجرى توزيع ألعاب للأطفال ووجبة طعام للصغار والكبار بالاضافة الى العصير والحلويات. واقيمت قرعة ايضا للفوز بهدايا اخرى مع الهدايا التي تم توزيعها  بما يسهم في زيادة فرح الاطفال، واطلقت المفرقعات والالعاب النارية.

وفي الختام كان حفل كوكتيل قطع القيمون على المهرجان خلاله قوالب الحلوى مع التمني بغد افضل وبازدهار لبنان.