Beirut weather 20.41 ° C
تاريخ النشر March 1, 2024
A A A
مقدمات نشرات الاخبار

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الجمعة 1/3/2024

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ان بي ان

رغم ان فعل العدوان الإسرائيلي مازال مستمرايتقدم الحديث الجدي عن وقف العلميات العسكرية في غزة ضمن ما بات يعرف بتفاهم رمضان ما يعني اطلاق البحث بشأن التهدئة في لبنان أيضا بالتزامن مع زيارة سيقوم بها المبعوث الأميركي آموس هوكشتاين الى بيروت قريبا

ربطا بواقع الحال من قطاع غزة الى جنوب لبنان شدد رئيس مجلس النواب نبيه بري ان سقوط الجغرافيا الفلسطينية العربية لا سمح الله لن يكون سقوطا لفلسطين فحسب إنما هو سقوط للأمن القومي العربي وسقوط للإنسانية جمعاء.

واشار الى ان ما يبعث على الأمل أن فلسطين ليست وحدها خاصة بعد أن حيد البعض أنفسهم عنها وعن الدم الفلسطيني الذي يراق فوق ربى فلسطين العربية. وقال الرئيس بري: نعم لبنان يدفع ثمنا باهظا لقاء وقوفه مع فلسطين وهذا قدرنا.

إلى قدر غزة وجرحها النازف إلى حد الموت مع إستمرار الإعتداءات والمجازر الهمجية التي يرتكبها العدو الإسرائيلي إلى حد قتل أسراه بآلته العسكرية  حيث أعلن الناطق العسكري باسم كتائب القسام أبو عبيدة أن القصف الإسرائيلي أدى إلى مقتل 7 من الأسرى الإسرائيليين ليرتفع عدد القتلى العسكريين جراء قصف جيشهم عليهم 70 أسيرا.

في المواقف السياسية أكد المعاون السياسي للرئيس بري النائب علي حسن خليل أن رئيس المجلس كان واضحا لناحية موقفه من الدعوة الى الحوار الذي يجب ان يكون بدعوة واضحة وبمعايير معينة وعبر مشاركة رؤساء الكتل من خلال طاولة مستديرة هي جاهزة في المجلس النيابي.

وحرصا على عدم تعطيل المؤسسة التشريعية الأم في ظل الإستحقاقات الكثيرة التي تنتظر اللبنانيين وتحتاج الى استمرار التشريع قال خليل: نحن نحترم تكتل الاعتدال الوطني والحوار ليس تداعيا ولقاءات كما يقال في مجلس النواب ويجب بنهايته ان تحصل جلسات تفتتح الجلسة وندخل بالدورة الاولى 86 نصاب و 86 نجاح ثم نذهب الى دورة ثانية وثالثة ورابعة واذا لم ينتخب رئيس لا نترك الجلسة مفتوحة لانه إذا بقيت الجلسة مفتوحة نكون قد عطلنا عمل المجلس.

على خط متصلزار سفراء اللجنة الخماسية العربية الدولية السراي الحكومي وتحدث بإسمهم السفير المصري الذي اعتبر ان الامر بات ملحا لسرعة انتخاب رئيس لافتا الى وجود نفس جديد ورغبة قد تكون بدرجات متفاوتة في هذا الملف.

وعلمت الNBN أن سفراء الخماسية أبلغوا ميقاتي نيتهم عقد إجتماعات دورية تنسيقية وكرروا أمامه عدم تدخلهم بالإسماء وأن اللبنانيين هم من يجب أن يقوم بالمهمة  ودورهم حصرا الدعم والمساعدة في تحديد المواصفات والوصول إلى قواسم مشتركة.

=======

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ام تي في

موظفو القطاع العام قد لا يقبضون رواتبهم؛ السبب ان موظفي وزراة المال مصرون على عدم انجاز معاملات صرف الرواتب، وذلك حتى اشعار آخر. انها ازمة جديدة تضاف الى سلسلة الازمات التي تتحكم في الوضع.

السيء في الامر ان الازمة الحالية تستهدف موظفي القطاع العام، وهم الفئة الاكثر تضررا من تدهور الوضع الاقتصادي وانهيار الليرة. فماذا ستفعل الحكومة في هذه الحالة؟ وهل يمكنها ان تواصل السكوت على مطالب موظفي المالية؟

في السياسة،  سفراء الخماسية  زاروا السراي واجتمعوا برئيس الحكومة مكررين الثوابت ووحدة الموقف واهمية انتخاب رئيس لمواكبة المرحلة. وقد كان السفير المصري صريحا عندما اعلن ان العملية ليست سهلة، بل معقدة،  وبالتالي توجب المزيد من الوقت.

تصريح السفير المصري ترافق مع معلومات فحواها ان مهمة تكتل الاعتدال الوطني تعقدت، وان فريق الممانعة ليس في وارد السير بطرحه. اقليميا، الوضع في غزة يزداد سوءا.

ففي اليوم 147 على الحرب، تجاوز عدد القتلى الثلاثين الفا، فيما حذرت الامم المتحدة مجددا من ان المجاعة في القطاع اصبحت شبه حتمية ما لم يتغير شيء، علما ان الاحصاءات الرسمية اظهرت ان عشرات الاطفال قضوا جوعا.

=======

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون المنار

قتل اسراه في غزة بطائراته، وجنوده بتهور خطته ، بل سيقتل الكيان باداء حكومته..

انه بنيامين نتنياهو الواقف عند مفترق التناقضات، معتقدا انه يتذاكى على الجميع، فيما هو كمن يلحس المبرد ويشرب من دمه السياسي الذي قد ينفد قبل ان يروي عطشه الاجرامي..
اول الاخبار اعلان كتائب القسام اليوم عن مقتل سبعة اسرى لديها بنيران الجيش العبري ليرتفع العدد الى ما فوق السبعين قتيلا صهيونيا بنيران حكومتهم، فيما جنوده يتخبطون في ميادين القطاع، ويتحدث اعلامهم بين يوم ويوم عن حدث صعب يجري التعامل معه، وهو الحال في معيان باروخ في الشمال قرب الحدود مع لبنان حيث اصابت مسيرة انقضاضية للمقاومة الاسلامية جنوده الذين كانوا يتجمعون في الموقع المستحدث، فضلا عن سلسلة استهدافات اخرى..

اما احدث الازمات، فهي الارتدادات الميدانية التي تصيب الحكومة التي تكابد من اجل البقاء في ظل التناقضات التي تعصف بمكوناتها، والتي فجر خلافاتها من جديد قانون تجنيد المتدينين، اضافة الى خشية البعض من خبراء الحكومة العسكريين من اجراءات بحق المصلين في القدس على ابواب شهر رمضان..

وعلى مدى اشهر خمسة لم يحقق العدو ايا من عناوين حربه، ما يزيده هذه الايام هروبا نحو الامام، محاولا استغلال عامل الوقت، ومستفيدا من الدعم الاميركي المطلق رغم نفاق البيت الابيض القائم على انتقادات مغلفة لاداء الصهاينة نتيجة حاجات جو بايدن الانتخابية، من دون خطوات حقيقية.

لكن هذا كله لم يغير من الحدة الاجرامية الصهيونية شيئا، فاتبعت مجزرة الامس في شارع الرشيد بغزة، بسلسلة من الاعتداءات التي طالت منازل المدنيين ما ادى الى استشهاد العشرات واصابة آخرين..

في اليمن كان الطوفان المليوني اليوم شاهدا على حضور اهل الايمان في ميدان النصرة لغزة ومقاومتها، مؤكدين من جديد انهم مستعدون لكل الخيارات ومهما غلت التضحيات اسنادا للشعب الفلسطيني المظلوم وقضيته..

في قضايا المنطقة كانت الانتخابات الخاصة بمجلسي الشورى والخبراء في ايران اليوم بمنطق التحدي للمتربصين بالجمهورية الاسلامية، وكان الحضور الى صناديق الاقتراع رسالة من الشعب الايراني ان الثورة حية باهلها وانتظام مؤسساتها…

=======

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون او تي في

عدا بيانات الادانة والمطالبات التقليدية بالتحقيقات المستقلة التي لا توصل الى اي مكان، يمكن القول ان المجزرة الاسرائيلية الجديدة ستمر مرور الكرام وسط المواقف الدولية المعروفة، والعجز العربي المكشوف.

وفي انتظار معرفة مصير مفاوضات الهدنة في ضوء الجريمة، يترقب اللبنانيون موقف حزب الله من وقف النار المحتمل، في وقت ابدى نجيب ميقاتي امس تفاؤلا بهذا الخصوص، كاشفا عن عودة قريبة لآموس هوكستين.

وعلى هذا الموضوع بالتحديد، علق مصدر حزبي في 8 آذار عبر الاوتيفي كاشفا الا حركة للموفدين الغربيين في الملف الرئاسي، لافتا الى ان هوكستين قد يحمل معه سلسلة من الاقتراحات على أكثر من صعيد، كان يعد لها طيلة الفترة المنصرمة، لضمان الوصول الى حل، إما في إطار السلة المتكاملة السياسية والحدودية، او في سياق حل حدودي يفتح الباب للبحث في ملفات أخرى منها الرئاسة.

واليوم، اعلن وزير الخارجية عبدالله بو حبيب أن أي هجوم إسرائيلي على أراضينا لن يكون نزهة وسيؤدي لحرب إقليمية، كاشفا ان لبنان رد على التهديدات الاسرائيلية التي نقلها مندوبون دوليا بمطالبة العدو بالانحساب من اراضيه. واضاف: نريد سلاما وحلا كاملا على الحدود لكننا مستعدون للحرب إذا فرضت علينا…

هذا في تداعيات الحرب. اما في الملفات المحلية، فلا جديد بارزا يذكر، باستثناء التخبط اليومي في الازمة والهرب المتواصل الى الامام من المواجهة والحلول.

=======

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ال بي سي

يوم حافل بالتصعيد، من غزة إلى سوريا.

كتائب عز الدين القسام تعلن مقتل سبع رهائن في غزة في قصف إسرائيلي على القطاع.

في بانياس السورية، أحد كوادر البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني والذي كان يعمل مستشارا عسكريا في سوريا، وهو القيادي رضا زراعي، قتل في غارة إسرائيلية، وقتل معه اثنان من حزب الله .

وتيرة التصعيد ظهرت في الاستطلاعات، فقد إرتفعت نسبة الإسرائيليين المطالبين بمهاجمة حزب الله الى سبعة وستين في المئة.

محليا، وبعدما كثرت التساؤلات حول مصادر تمويل الزيادات الهائلة التي أعطيت للقطاع العام  من دون أن تعطى أجوبة شافية، انتقلت اليوم الأسئلة حول مدى التزام الموظفين بأعمالهم، وتخفيفا للأنتقادات، تركز اهتمام السراي الحكومي حول هذه النقطة،  فكان تشديد على الطلب من الهيئات الرقابية التشدد في مراقبة الحضور وانجاز العاملين في القطاع العام المهام المطلوبة، كما والطلب من الادارات تفعيلا لرقابة التسلسلية، مع ما يترتب على ذلك من تحميل المسؤولية للرؤساء التسلسليين لا سيما المديرين العامين.

السؤال الذي يطرح نفسه هنا، ما لم يتحقق في السابق، على مستوى الحضور إلى العمل والإنتاجية، كيف سيتحقق اليوم؟ وما هي قدرة الهيئات الرقابية على تحقيق هذا الطلب؟…

=======

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون الجديد

مئة واثنا عشر شهيدا طالبا للرغيف ذهبوا فرق عدالة  استشهدوا قبل ان يلامسوا الطحين ,وقتلهم مجلس الامن ثانية ب ” لا ” اميركية جاءت اخطر من الرصاص المصبوب فوق رؤوسهم.

وأبطل المندوب الأميركي مفعول مشروع بيان رئاسي طرحته الجزائر  ولم تنفع توسلات المندوب الفلسطيني للأميركي في الاستحصال على بطاقة خضراء تدين المجزرة وسقط التوسل بضربة الامتناع القاضية بذريعة عدم اكتمال عناصر التحقيق فيما الجريمة الموصوفة كاملة المواصفات بشهادة الدم وبدليل الإصابات بالرصاص الحي من الصدر حتى الرأس.

مضى شهداء “اللقمة” جوعى وتركوا بصمة العار على جبين الإنسانية وعلى مجلس أمن تحكمه آلة الفيتو الحادة وإذا كانت “إسرائيل” تتظلل البيت الأبيض فالمقاومة الفلسطينية بكل فصائلها قصدت الساحة الحمراء ومن الكرملين أعلنت ردها المباشر على خطة نتنياهو فتمسكت بالعمل على فك الحصار في الضفة والقطاع وإيصال المساعدات الإنسانية والحيوية والطبية من دون قيود أو شروط  وتقديم الإسناد الكامل للأسرى والأسيرات في السجون الإسرائيلية.

وردا على الرد نقل موقع واللا العبري أن تل أبيب أبلغت قطر ومصر برفضها عقد جولة مباحثات أخرى حول الصفقة حتى ترسل حماس قائمة أسماء الأحياء من الأسرى لديها ويأتي هذا الرد بعد إعلان أبو عبيدة مقتل سبعة من الأسرى بالقصف الإسرائيلي على القطاع حيث أدت حرب التجويع إلى مقتل ثلاثة عشر رضيعا بسبب انعدام الغذاء.

ولبنان نال نصيبه من حفلات بالتهويل الأميركي نيابة عن الإسرائيلي  بحرب مقبلة إن لم تكن في الربيع ففي أوائل الصيف و”يا هلا ومرحب” بحسب الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله مع ثبيت معادلة القلق بالقلق والتهويل المعاكس باجتياح الجليل وتحرير الأرض اللبنانية المحتلة وتنفيذ القرار 1701 بحذافيره.

أما وقوف لبنان إلى جانب فلسطين ودفعه ثمنا باهظا فهذا قدرنا بحسب رئيس مجلس النواب نبيه بري وأرسى بري معادلة أن سقوط هذه الجغرافيا العربية لا سمح الله لن يكون سقوطا لفلسطين فحسب إنما سقوط للأمن القومي العربي.

ومن باب اسطنبول العالي أعلن وزير الخارجية عبدالله بو حبيب أن الحكومة اللبنانية تتشاور مع حزب الله ومستعدون للحرب إذا فرضت علينا وأي هجوم إسرائيلي لن يكون نزهة وقال لن نخضع للأوامر الإسرائيلية ومندوبون دوليون نقلوا لنا تهديد إسرائيل وردنا كان هو انسحابها من أراضينا.

وإذ سقطت الإنسانية في امتحان وقف حرب الإبادة في غزة معطوفة على وعيد لبنان بصيف حارق فإن الخماسية زائدا ميقاتي نجحت بلم شملها على مستوى السفراء وابتسمت للصورة في السرايا في تأكيد على وحدة الموقف وبلا أسماء أو مواصفات للرئيس العتيد, رمت الكرة في ملعب اللبنانيين وخرجت بإحساس كبير من التفاؤل مع نصيحة “خماسية”  بأن ما يحصل في غزة يجب أن يكون دافعا أكبر للبنان من أجل انتخاب الرئيس وتتحرك الخماسية على هبوب رياح الاعتدال التي ستختتم مواعيدها الاثنين المقبل مع كتلة الوفاء للمقاومة, التي قالت مصادرها إنها ستطرح اسئلة وهواجس واستفسارات عن مرحلة ما بعد التشاور وهي الهواجس نفسها التي يلتقي عليها حزب الكتائب اللبنانية.

وقال رئيسه سامي الجميل للجديد إن  المبادرات التي طرحت لا شيء يميزها عن حوار الرئيس نبيه بري.

وفي المقابل ليس هناك اي التزام من قبلهم بحضور الجلسات وبفتح جلسات مفتوحة ولا بانسحاب للمرشح سليمان فرنجية وبالتالي نحن لا زلنا عند نقطة الصفر واضاف الجميل :  لا افهم كيف وافقوا عليها ما لم يستوضحوا  هذه  النقاط  البنيوية.

وقال إن الحل بالنسبة لنا هو قبول حزب الله بمرشح اخر وإلا فإن كل المبادرات المطروحة ستكون اضاعة للوقت والبديل هو: المواجهة  وبكل الوسائل المتاحة.