Beirut weather 28.41 ° C
تاريخ النشر June 17, 2024
A A A
مرده فرنسا يحيي ذكرى مجزرة اهدن بقداس حاشد في كنيسة سيدة لبنان باريس
1031591 1031591
<
>

في الذكرى الـ٤٦ لمجزرة اهدن احيا مرده فرنسا قداساً الهياً لراحة انفس شهداء ١٣ حزيران ١٩٧٨ في كنيسة سيدة لبنان في باريس.
ترأس القداس كاهن رعية باريس المونسنيور عصام ابي خليل الذي القى عظة تحدث فيها عن المسامحة والغفران وضرورة طي صفحة الماضي الاليم.
شارك في القداس الاب بول الدويهي ومنسق مرده فرنسا الدكتور غادي طيون واعضاء المكتب.
كما شارك القناصل: لارا ضو، يوسف جبر وميشال الاسمر، ممثل حركة امل في باريس حسن الضو، ممثل جمعية الغدير علي زريق، ممثل المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الدكتور علي ترحيني،
ممثلون عن التيار الوطني الحر: الدكتور انطوان شديد، جوزيف جبور وجورج خوري، ممثل حركة الاستقلال ريمون فرشخ، ممثل الحزب القومي عزيز سليمان، ممثل تيار المستقبل عبد الله خلف الى مدير عام الميدل ايست فرنسا مرسيل فرنجيه وعقيلته، السيد جوزيف طربيه وعقيلته والسيد شادي منصور بالاضافة الى عدد من ابناء الجالية الزغرتاوية في باريس.
وكان مكتب مرده فرنسا دعا للمشاركة في القداس في الذكرى ٤٦ لمجزرة اهدن ببيان اكد فيه ان المسيحي الحقيقي يجسد الغفران والمصالحة، وإيمانه وتفانيه والتزامه تجاه مجتمعه لا يتزعزع.
ولفت بيان مرده فرنسا الى ان مجزرة اهدن هي رمز نضالنا ومعاناتنا، تذكرنا بأخطاء الماضي عندما كان المسيحيون منقسمين. لقد غفرنا كمسيحيين، ولكن يجب ألا ننسى أبدًا شهداءنا وأولئك الذين سقطوا في سبيل قضيتنا.
وتابع البيان: اليوم، أكثر من أي وقت مضى، من الأهمية بمكان أن نتعلم من تاريخنا وأن نجتمع معًا. الانقسامات الداخلية تضعف بلادنا. وإننا ندعو الجميع، بغض النظر عن انتماءاتهم السياسية أو الدينية، إلى المشاركة معنا في إحياء هذه الذكرى، بما يعزز وحدتنا ويتجنب تكرار أخطاء الماضي”.
وختم البيان: دعونا لا نبقى متفرجين سلبيين على تاريخنا. نتمنى أن يكون هذا الاحتفال صرخة حاشدة لجميع اللبنانيين، متحدين في الذاكرة والإيمان والتصميم على بناء مستقبل أفضل وأكثر عدلاً. معًا، دعونا نظهر أننا قوة لا تقهر، ومستعدون لمواجهة التحديات وحماية تراثنا.
معًا من أجل وحدة اللبنانيين ومستقبل السلام”.