Beirut weather 32.43 ° C
تاريخ النشر June 17, 2024
A A A
مرده أستراليا يستذكر 13 حزيران بقداس الهي
1031640 1031640 1031640 1031640 1031640 1031640 1031640 1031640 1031640 1031640 1031640 1031640
<
>

نظم تيار المرده أستراليا قداساً لمناسبة الذكرى السنوية الـ 46 لمجزرة إهدن في كنيسة القديس ريموند في أوبورن.
حضر القداس عدد من ممثلي الاحزاب والجمعيات اللبنانية والاسترالية الى عدد كبير من مؤيدي وأصدقاء تيار المرده
ترأس الذبيحة الالهية الأب شربل عبود والقى عظة قال فيها: نتذكر شهداء 13 حزيران الأوفياء للقضية المسيحية وتاريخ المرده لا يرجع الى تأسيس الدولة اللبنانية ولكن المرده كحركة تعود الى القرون الوسطى ونتذكر المسيحيين الشجعان الذين وقفوا ضد اعداء المسيحية والموارنة ولم يخافوا يوماً من ان عددهم اقل من عدد اعدائهم فقوتنا بايماننا منذ تأسيس الكنيسة المارونية والموت نعمة لنا كي نتلاقى مع الرب وجهاً الى وجه.
وقال: “نتذكر نابوليون بونابرت عندما سُئل من هو العسكري الأقوى لديك فأجاب العسكري المؤمن الذي لا يخاف الموت وهكذا انطلق تيار المرده للحفاظ على الوجود المسيحي في هذا المجتمع الذي لا زال حتى اليوم يخيم عليه الخطر للاسف”.
اضاف: نشكر ربنا على شهدائنا الذين بفضلهم لا زلنا موجودين في لبنان نحن شعب تاريخه عريق نحن أبناء البطل يوسف بك كرم والمكرم الطوباوي اسطفان الدويهي وترابنا مجبول بدماء الشهداء ودوماً في الكنيسة كنا نحارب بايماننا”.
ولفت الى أن رئيس تيار المرده سليمان فرنجيه بات مدرسة في التسامح ودوماً نلمس في خطاباته وأحاديثه بانه يمد يده للتعاون فقد حافظ على الثوابت الوطنية وثوابت تيار المرده وعلى العيش المشترك فهو مثال لنا كي نسامح ونقتح صفحة جديدة لنبني لبنان معاً ولا يجب ان ننسى ان شهداءنا سقطوا كي يبقى لبنان ولا يجب ان ننسى تاريخنا العريق.
وختم: “لبنان غالٍ علينا نبعد عنه في المسافات ولكنه في قلبنا ولنكن أمناء للمسيح مثل الرسل ونكون مستعدين فداء وطننا”.