Beirut weather 20.41 ° C
تاريخ النشر December 17, 2023
A A A
ما هو قانون الصيدلي السريري الذي اقره البرلمان… مسؤول قطاع الصيدلة في المرده يتحدث عن اهدافه وايجابياته
الكاتب: اوديت همدر - موقع المرده

بعد جلسة دسمة لمجلس النواب في الرابع عشر من كانون الاول تم فيها اقرار العديد من اقتراحات ومشاريع القوانين، وكان من بينها قانون الصيدلي السريري الذي لا يعرف بعض المواطنين ماهية هذا القانون واهدافه وايجابياته.
وللاجابة عن هذه التساؤلات اجرى موقع المرده اتصالا بمسؤول قطاع الصيادلة في تيار المرده الدكتور حليم طيون حيث اكد ان قانون الصيدلي السريري هو مشروع قانون تم اقتراحه سنة ٢٠١٢ واعيد درسه واقتراحه بصيغة جديدة منذ نحو الخمس سنوات من قبل لجنة الصحة النيابية.
وقال طيون: كنا نسعى دائما لاقراره وتم ذلك في الجلسة التشريعية الاخيرة حيث وضع الرئيس نبيه بري القانون على جدول الاعمال وكانت له الاولوية بالاقرار.
طيون اشار الى ان هذا القانون يفرض على المستشفيات وجود صيدلي في كل جناح يشرف على صرف الدواء من ناحية الجودة والتركيبة، فالطبيب هو من يتولى وصف الدواء والصيدلي يقوم بترشيد استخدامه في كل حالة، هذا اضافة االى ضرورة وجود صيدلي دائم في صيدليات المستشفيات لصرف الادوية.
وتابع طيون: هذا النظام معتمد في المستشفيات الاميركية وتكمن ايجابياته بأنه يخلق فرص عمل لعدد كبير من الصيادلة لانه يشمل كل المستشفيات ويفرض عليهم وجود اكثر من عشرة صيادلة داخل المستشفى، لان كل قسم بحاجة لصيدلي يشرف بعد وصفة الطبيب، حيث يتأكد من جودة الدواء كما يدوّن ملاحظات في حال حدوث مضاعفات او آثار جانبية وبعدها يقوم بتبليغ وزارة الصحة عنها.
وعن ايجابيات هذا القانون قال: ان هذا القانون يحسن نوعية الخدمة الاستشفائية للمواطن، كما انه يقلص الفاتورة الدوائية للدولة، خصوصا الادوية المدعومة مثل ادوية الامراض المستعصية حيث تحصل رقابة على صرفها وترشيدها للحؤول دون حصول فوضى في الدواء، وبنفس الوقت يكون المريض متابعا بشكل جدي اكثر من ناحية العلاج الذي وصف له، وفي حال حصول اية مضاعفات وآثار جانبية للدواء يتم تبليغ وزارة الصحة والشركة المستوردة ويتم تعديل الموضوع، وهذا الامر يخلق نوعا من الجودة بصرف الدواء والخدمة الاستشفائية.
واشار الى انه في احصاءات النقابة نحاول خلق حوالي ١٥٠٠ فرصة عمل للصيادلة في المستشفيات وهذا قانون سيطبق في المستشفيات ليكونوا ضمن أقسامهم في وزارة الصحة.

وختم طيون قائلا: هدفنا في قطاع الصيدلة ان نضم عددا كبيرا من الصيادلة الكفوئين والذين يمتلكون نَفَس بخدمة المجتمع من اجل ان نعمل سوية على تأمين الدواء الجيد والمراقب لكافة شرائح المجتمع.
ومن ضمن اهدافنا ايضا ضبط الدواء المهرب والمزور وحصر صرف الدواء بالصيدليات كما اننا نحاول مراقبة المستوصفات وتأمين ما يلزمها من الادوية الجيدة.
كما اننا نتطلع لترك بصمة للمرده في المجتمع من خلال تقديم الدواء الجيد والخدمة المناسبة.