Beirut weather 24.1 ° C
تاريخ النشر June 9, 2024
A A A
بيار بعقليني لهذه الاسباب ما زال جرح ١٣ حزيران ينزف
الكاتب: بيار بعقليني

كتب منسق المرده في بعبدا بيار بعقليني لموقع المرده:
١٣ حزيران محطة تتكرر كل سنة، ليس لانه يوم من ايام السنة، بل لانه بصمة دموية صارخة في وجدان الضمير اللبناني والانساني.

في ١٣ حزيران خططوا لابادة نهج سياسي معتدل رفض التعصب والتقوقع واعتمد الانفتاح والتلاقي،

منذ ١٩٧٨ والجرح ينزف رغم ان اهل المغدورين سامحوا ليطووا صفحة مؤلمة بتاريخ لبنان عموما والمجتمع المسيحي خصوصا، ولكن مازال ينزف لان فكر الجريمة ونهج الابادة والالغاء مازال يدغدغ النفسيات الحاقدة التي تستهدف طائر الفنيق الذي ينتفض بوجه كل مسمار يدقه البلهاء في الجسم المسيحي، فانهم لم يفهموا بعد بان الانقسامات والانتفاضات وحروب الالغاء انما هي من اهم اسباب هجرة وضعف المسيحيين من لبنان والشرق الاوسط.
١٣ حزيران ليس ذكرى انما جرس يدق وصوت يصدح في رؤوس الحقودين للتأمل والتنبه الى ما حاكته وما برحت تحيكه الرؤوس الداخلية والخارجية، لعلهم يتوبون عن الغدر ويعملون لمصلحة لبنان.