Beirut weather 20.77 ° C
تاريخ النشر March 28, 2024
A A A
لا ينفع الا النضال
الكاتب: موقع المرده

يطغى الوضع الميداني في جنوب لبنان على ما عداه من تطورات في لبنان، فهمجية العدو الصهيوني لا توفر مسعفين او رواد مقهى او مدنيين في عمق منازلهم، ويطاول جنونها البشر والحجر والتربة والاشجار المثمرة والمعمرة، فهي حاقدة على كل ما هو جميل في لبنان، ولو صح لها ان تقضي على كل لبنان وتزيله من الوجود لفعلت لولا وجود المقاومة والمناضلين الصامدين في عمق القرى الحدودية من مدنيين ابوا اخلاء منازلهم ومن مقاومين يترصدون العدو ويكيلون له الكيل كيلين.
بعد استهداف المدنيين والاعلاميين في جنوب لبنان ها ان العدو يستهدف المسعفين في عقر مركزهم الصحي والطبي من دون مراعاة اي قوانين دولية تقضي بتحييد هذه المراكز، وهو فعلها ويستمر في فعلها في غزة الفلسطينية التي رغم تدمير قطاعها الصحي لا تزال صامدة، وكذلك رغم امعانه في استهداف المستشفيات والاطقم الطبية والممرضين والدفاع المدني والاعلاميين والنساء والاطفال لا يزال هناك من يتصدى ويقاوم باللحم الحي.
جرائم يومية تضاف الى سجل الجرائم الاسرائيلية المرتكبة منذ نشوء هذا الكيان الغريب المجرم الذي لا تردعه لا القرارات الدولية ولا مجلس امن او منظمة دولية بل ما يردعه هو استمرار النضال والمقاومة وصولا الى احقاق الحق وتحرير كامل الاراضي اللبنانية واقامة دولتين في فلسطين المحتلة وعودة اللاجئين الى بيوتهم واراضيهم المغتصبة من دون انتظار تنفيذ اي قرار دولي لان كل القرارات المتخذة حتى الساعة ضربت بها اسرائيل عرض الحائط واستمرت بهمجيتها وبآلة القتل لديها في حصد ارواح الابرياء سواء في لبنان او فلسطين.