Beirut weather 19.41 ° C
تاريخ النشر May 23, 2023
A A A
كيف سيغير الذكاء الاصطناعي حياتنا بحلول 2030؟
الكاتب: ديلي ميل

كشف عدد من الخبراء في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة توقعاتهم بشأن كيف يمكن للذكاء الاصطناعي أن يغير حياتنا بحلول عام 2030.

وشهد الذكاء الاصطناعي تطورا سريعا، خلال الفترة الماضية، بعدما بات قادرا على التوصل إلى حلول لمشاكل مستعصية والتواصل مع البشر بفعالية والإجابة على جميع الأسئلة في مختلف المجالات بغض النظر عن صعوبتها..

يأتي ذلك بالتزامن مع دعوات عالمية لـ”تقنين” الذكاء الاصطناعي والاستخدام المسؤول لهذه الأدوات بالنظر إلى المخاطر، التي تمثلها على البشرية.

كيف سيغير الذكاء الاصطناعي حياتنا بحلول 2030؟

طرحت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية هذا السؤال على 8 خبراء في الذكاء الاصطناعي، فكانت أجوبتهم:

إنتاج أفلام كاملة في يوم واحد: يتوقع كاتب سلسلة الخيال العلمي “سايلو” أن يصبح الذكاء الاصطناعي قادرا على إنتاج أفلام كاملة في غضون يوم واحد، مشيرا إلى أنها “مسألة وقت ليس إلا”.
المعلم الافتراضي: قال الدكتور عجاز علي، رئيس قسم الأعمال والحوسبة في جامعة رافنزبورن في لندن، إن الأطفال قد يصبح لديهم معلم افتراضي شخصي يقدم لهم دروسا مصممة حسب المجالات التي يواجهون فيها صعوبات، مبرزا أن ذلك قد يتم حتى من خلال نظارات الواقع المعزز أو الروبوتات.
القضاء على الجنس البشري؟.. عالم الحاسوب الأميركي إيليزر يودكوفسكي من بين الخبراء، الذين يحذرون من أن هذه التكنولوجيا قد تؤدي إلى انقراض الجنس البشري بحلول عام 2030. يودكوفسكي وهو باحث مشهور في معهد الذكاء الاصطناعي في بيركلي بكاليفورنيا، قال: “إذا قام شخص ما ببناء ذكاء اصطناعي قوي للغاية، في الظروف الحالية، فأتوقع أن ينقرض كل فرد من فصيلة البشر وجميع الكائنات الحية البيولوجية على الأرض بعد وقت قصير”.
تعزيز قيمة الاقتصاد العالمي: كشفت تحليلات فريق الخبراء في شركة “بي دبليو سي”، وهي إحدى أربع شركات المحاسبة الكبرى ومقرها في لندن، أنه بفضل الذكاء الاصطناعي، يمكن أن تزيد قيمة الاقتصاد العالمي بمقدار 15.7 تريليون دولار بحلول عام 2030، أي أكثر من قيمة اقتصادي الهند والصين مجتمعين، وزيادة بنسبة خمسين في المئة مقارنة بالمستويات الحالية. وأوضح الخبراء أن هذا الأمر مرده إلى مدى مساهمة التكنولوجيا في تحسين المنتجات وتحفيز الاستهلاك.

حل أزمة الطاقة: قال سام ألتمان، مؤسس شركة “أوبن إيه آي”، التي طورت “ChatGPT” إن التكنولوجيا ستحل أزمة الطاقة بحلول 2030، مضيفا “رؤيتي هي أننا سنمتلك ذكاء وطاقة غير محدودين.. المستقبل يمكن أن يكون جيدا لدرجة أنه يصعب على أي منا تصوره”.

ذكاء يشبه الإنسان: تتواتر التوقعات بأن الذكاء الاصطناعي يمكن أن يصل إلى مستوى الذكاء البشري بحلول عام 2030. ويقول المهندس السابق في غوغل، راي كورزويل، الذي يدعي أن نسبة نجاح تنبؤاته تبلغ 86 في المئة: “عام 2029 هو التاريخ الذي أتوقعه لاجتياز الذكاء الاصطناعي اختبار تيورنغ، وبالتالي تحقيق مستويات الذكاء البشري”.
توقع المشاكل الطبية: سيصبح بإمكان الذكاء الاصطناعي أن يتنبأ بالمشاكل الصحية قبل حدوثها، كما يقول الخبير في هذا المجال، سيمون باين، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة البرمجيات “OmniIndex”.
الاعتناء بكبار السن: في غضون العقد القادم، يمكن أن يكون للذكاء الاصطناعي دور كبير في رعاية كبار السن، حسب توقعات الخبراء، الذين استشهدوا بروبوتات مثل “إيليكو”، التي صممت لمساعدة الناس ومواجهة الشعور بالوحدة.