Beirut weather 29.41 ° C
تاريخ النشر July 23, 2023
A A A
في ذكرى وفاته نفتقده فارساً
الكاتب: حسنا سعادة - موقع المرده

 

لم يغب يوماً عن البال، هو حاضر في اذهان كل من عرفه في لبنان والعالم.
هو الرئيس الفارس الشجاع المؤمن بلبناه الذي اراده سيداً حراً وموحداً.
هو الرئيس الكبير الشامخ الذي امام هول افظع مجزرة قال “فدى لبنان”.
هو الرئيس الذي سلّم خزينة دولة ليس عليها أيّ قرش دين.
هو الرئيس الذي سلّم جمهوريّة ليس لها أيّ ارتباطات خارجية الّا احترامها لشرعة حقوق الانسان ولميثاق الامم المتحدة.
اليوم في ذكرى وفاته نفتقده اكثر من كل يوم رئيس وصل الى سدة الرئاسة بفارق صوت واحد هو صوت الشعب، رئيس حافظ على الامانة وزاد الوزنات ولم يترك قيادة سفينة بلاده في عز العاصفة، رئيس حمل القضية الفلسطينية الى اعلى المنابر الاممية، دافع طوال حياته عن الحق والحقيقة، رئيس رغم مغادرته سدة الرئاسة بقي قصره محجة ومقصداً لكل ابناء الوطن من سياسيين ومواطنين وديبلوماسيين.
اليوم في ذكرى وفاته نفتقده كثيراً ونذرف دمعة على ما آلت اليه حالنا ونطمح ان يكون لدينا رئيس جمهورية على مثاله صنع حقاً في لبنان، رئيس يحمل لبنان في قلبه وعقله ويبقى وطنه دائماً على حق، رئيس يحمي العيش المشترك لا يتاجر لا بطائفته ولا بالطوائف الاخرى، رئيس يعمل على انقاذ الوطن بصدق وشجاعة وامانة.
رحمك الله رئيس الرؤوساء سليمان قبلان فرنجيه بانتظار ان تجود الديمقراطية علينا برئيس شبيهك بالمواقف والانتماء والفروسية.