Beirut weather 19.1 ° C
تاريخ النشر May 25, 2023
A A A
عن ذات أيار والارادة الصلبة لانتصار وطن
الكاتب: موقع المرده

في مثل هذا اليوم من ٢٣ سنة سطرت معادلة الجيش والشعب والمقاومة اجمل الانتصارات فتحررت الارض واندحر العدو الاوحد للبنان يجر أذيال الخيبة.
في الـ٢٥ من أيار ذكرى لا تشبه غيرها هي عنوان للعز والارادة القوية وقدرة العين على مقاومة المخرز بوجود ابطال نذروا انفسهم للمجد وتسطير الانتصارات.
في الـ ٢٥ من أيار علينا ان نقف عند هذا التاريخ بتأن وتفكير صحيح لصون هذا الانجاز والمحافظة على الوطن الذي بذل المقاومون الغالي في سبيل تحريره وذلك لا يكون الا عبر انتظام العمل السياسي والمسارعة لانتخاب رئيس للجمهورية يعبر عن إرادة اللبنانيين ويملك المواصفات التي أعلنها رئيس مجلس النواب نبيه بري اي رئيس يجمع ولا يفرق، يؤمن بلبنان الوطن النهائي لجميع إبنائه… ملتزم بإتفاق الطائف وبتنفيذ ما لم يطبق منه من بنود إصلاحية وفي مقدمها اللامركزية الإدارية الإدارية الموسعة وبإقرار إستقلالية القضاء ومكافحة الفساد رئيس قادر على إعادة الثقة لعلاقات لبنان باشقائه العرب لديه القدرة على بناء حوار جاد ومثمر مع سوريا لحل مسألة النازحين وإعادتهم الى بلدهم وانجاز ترسيم الحدود بين البلدين قادر على تبديد هواجس كل اللبنانيين بكل ما يتصل بحياة الدولة وأدوارها في الحماية والرعاية الاجتماية والاقتصادية وفي طمأنتهم حيال ودائعهم في المصارف يرفض أي شكل من أشكال التوطين و يؤمن بأن إسرائيل هي العدو الاساس للبنان.
ذات أيار انتصر لبنان وسجل التاريخ بأحرف من ذهب انتصار الارادة الوطنية على ما عداها فهل ينتصر بعض السياسيين عندنا على ارادتهم بالتعطيل ويسجلوا انتصاراً لوطن اردناه دائماً على حق؟