Beirut weather 24.41 ° C
تاريخ النشر May 9, 2016
A A A
عريجي: السينما اللبنانية تشهد فترة نهضة حقيقية

 

عقد وزيرا السياحة ميشال فرعون والثقافة المحامي ريمون عريجي مؤتمراً صحافياً، قبل ظهر اليوم في وزارة السياحة، للاعلان عن المشاركة اللبنانية في “مهرجان كان السينمائي لعام 2016″، بالتعاون مع “مؤسسة سينما لبنان” والمؤسسة العامة لتشجيع الاستثمار في لبنان “ايدال”، في حضور رئيس مجلس ادارة المؤسسة المهندس نبيل عيتاني ورئيسة “سينما لبنان” مايا دو فريج.
وألقى عريجي كلمة جاء فيها: “العنوان هو “الافلام اللبنانية الموجودة في مهرجان “كان”، اليوم مما لا شك فيه ان السينما اللبنانية تشهد فترة نهضة حقيقية والدليل هو اختيار افلام لبنانية مرشحة للفوز بألقاب ومنها افلام تفوز بألقاب مهمة على الصعيد العالمي او الاقليمي، اضافة الى ان الافلام اللبنانية تحقق ارقاما تشكل منافسة للافلام الاجنبية، وهذا يعود الى المنتجين والممثلين والكتاب الذين يقومون بجهد غير طبيعي على رغم الامكانات الضئيلة الموجودة، وهذه النهضة تضع على عاتقنا كمؤسسات الدولة، كوزارة الثقافة ووزارة السياحة ومؤسسة “ايدال” مهمات ومسؤوليات كبيرة، وعلينا بالتالي ايجاد افضل السبل لوضع تشريعات تحفز الانتاج اللبناني وتسهله وايجاد وسائل تمويل لهذه الافلام”.
وأضاف: “هناك ورشة يقوم بها اكثر من طرف منهم “ايدال” ومصرف لبنان وجمعيات المجتمع المدني وشركات ومصارف وجمعيات ومنها مؤسسة “ليبان سينما”، تبذل الجهود لمواكبة السينما اللبنانية.
بالنسبة الينا كوزارة ثقافة، ونظراً الى الشح الكبير في الموارد البشرية في الوزارة وعدم امكان التعاقد مع موظفين جدد او صعوبة هذا التعاقد، وقعنا اتفاقا مع مؤسسة “سينما لبنان” التي تعاون الوزارة في اكثر من مهمة وتساعدنا على تطوير السينما اللبنانية ونشرها في العالم”.
بدوره قال فرعون: “ان وجود هذه المجموعة هو لتنشيط لبنان في “مهرجان كان” السينمائي منذ العام 2005، واعتقد ان الفيلم الذي عرض عن لبنان ومواقعه المميزة هو نوع من الحوار الثقافي حول طريقة دعم هذا الوجود حتى يبقى موجودا الفيلم من اجل تسويق لبنان”.
وقد اخترنا المخرج السينمائي فيليب عرقتنجي الذي يعرف السينما ومشاكلها، ويعرف كيف يطلق فيلما ويسوقه وهو معنا من اجل تحقيق هذه الغاية، ونحن فخورون بان نطلق هذا الفيلم قبل انطلاق “مهرجان كان” وهو يعكس اهمية الطاقات اللبنانية”.