Beirut weather 24.1 ° C
تاريخ النشر June 7, 2024
A A A
روني عريجي لموقع المرده: هذه هي الاهداف السياسية لمجزرة اهدن
الكاتب: موقع المرده

 

اكد عضو المكتب السياسي في المرده الوزير السابق روني عريجي انه بالرغم من مرور ٤٦ سنة على وقوع مجزرة اهدن الا ان آثارها لا زالت كبيرة في وجداننا وقلبنا وعقلنا.
وقال في حديث لموقع المرده: عندما حصلت المجزرة كنت في الثالثة عشرة من عمري وكانت اول تجربة لي مع الموت وغياب الاحباء، صداقتي برئيس تيار المرده سليمان فرنجيه جعلتني اعيش هذه المأساة الانسانية عن قرب، فتحت في قلبي جرحاً لا يزال يرافقني حتى اليوم. في واقعة قتل الابرياء والوحشية والغدر والظلم وانتهاك حرمة اهدن حملها كان كبيراً علينا ولم نتمكن من تقبلها، ولكن الذي سهل الامر هو قرار الوزير فرنجيه وعائلته وعائلات الشهداء بالمسامحة وطوي صفحة الماضي بهدف اعادة الالفة الى الساحة المسيحية.
وتابع: مجزرة اهدن لم تكن مجرد صراع على النفوذ في الشمال كما يوصّفها البعض، انما كان لها اهداف سياسية وهي اسكات كل صوت على الساحة المسيحية ضد التقسيم وكل من ينادي بوحدة لبنان الا ان هذا الامر لم ينجح معنا لاننا بقينا نحارب التقسيم وننادي بوحدة لبنان.
وختم قائلاً: العبرة هي ان الالغاء الجسدي والالغاء السياسي لا يفيد ابدا في العمل السياسي ولا يؤدي الى بناء المجتمعات الصحيحة والاوطان، انما بالحوار الحقيقي وارادة العيش الواحد يمكننا بلوغ هذا الهدف.