Beirut weather 24.1 ° C
تاريخ النشر June 6, 2024
A A A
رفلي دياب لموقع المرده: ١٣ حزيران اغتيال ممنهج لقائد خالف المشروع الاسرائيلي
الكاتب: موقع المرده

 

اكد عضو المكتب السياسي في المرده مسؤول طرابلس رفلي دياب ان مجزرة ١٣ حزيران ١٩٧٨ في اهدن لم تكن صراعاً لبنانياً داخلياً ولا مسيحياً مسيحياً بل هي من صنع العدو الاسرائيلي الذي حدد الهدف والغاية منها، بغض النظر عن الذي نفذها خدمة لمشروعه.
وقال في حديث لموقع المرده: ان اغتيال الشهيد طوني فرنجيه ورفاقه هو اغتيال ممنهج لقائد خالف المشروع الاسرائيلي ولغة التقسيم والفدرلة، وحدد وجهة لبنان العربية كانتماء.
واضاف: ١٣ حزيران يتكرر اليوم في غزة وجنوب لبنان، وبالامس في سوريا والعراق، ولكي نكون على قدر مقام الشهيد علينا ان نمضي نحو المصالحة مثلما فعل هو والرئيس الشهيد رشيد كرامي لاجل الوطن والدولة وان لا ننجر الى لغة الحرب، اما لمن يريدها صراعاً مسيحياً مسيحياً وهي ليست كذلك فليعتبر من ولي الدم رئيس تيار المرده سليمان فرنجيه وقدرته على فعل المسامحة وهذا بعد مسيحي ووطني قلّ نظيره وتأكيد اننا سامحنا لاجل وطن الانسان الحر الموحد المستقل الذي لاجله استشهد طوني فرنجيه ورفاقه.