Beirut weather 25.41 ° C
تاريخ النشر May 15, 2024
A A A
“جبهة العمل”: لتمتين الوحدة الداخلية في مواجهة الفتن

أكدت “جبهة العمل الاسلامي” في بيان بعد اجتماعها الدوري في مقرها الرئيسي في بيروت برئاسة منسقها العام الشيخ زهير الجعيد، “وجوبية الوحدة الاسلامية وضرورة تمتين الوحدة الداخلية الاسلامية المسيحية والسنية والشيعية لمواجهة اعاصير الفتن التي قد يرمي بثقلها العدو الصهيو – أميركي انتقاما للانجازات الضخمة التي تحققها المقاومة على ارض الواقع وفي ميدان المعركة في غزة وجنوب لبنان”.

ولفتت الى ان “هناك محاولات اميركية – صهيونية – فرنسية – بريطانية حثيثة لوقف جبهة الدعم والاسناد في جنوب لبنان عن مساندة لغزة، ولعل الورقة الفرنسية احدى هذه المحاولات البائسة التي لا هم لها سوى التخفيف عما يتعرض له العدو الصهيوني الغاصب من خسائر جمة على هذه الجبهة من قبل رجال المقاومة الاسلامية الاشاوس الذين يكيدون للعدو ويضربونه بقوة”، مشيرة الى “معارك الشرف الشرسة والضارية التي تخوضها المقاومة الفلسطينية في غزة، خصوصا مجاهدي كتائب القسام وسرايا القدس وحجم الخسائر الكبيرة للعدو جراء تلك المعارك التي تظهرها بوضوح شاشات التلفزة والفضائيات التي ترسلها المقاومة اليهم”.

واشادت الجبهة بـ”العمليات البطولية التي تقوم بها الجماعة الاسلامية في لبنان دفاعًا عن الارض والمقدسات، مما يؤكد ان نفرا من شباب اهل السنة ابى الا ان يكون مشاركا في تحرير الارض والدفاع عن الحرية والكرامات والحرمات والمقدسات، وهذا رد على كل من يريد من شباب اهل السنة ان يكونوا عمودا للفتن في الدول العربية، ولعل ما نستغربه بشدة ونستهجنه هو هذا الصمت المطبق من العلماء والخطباء من دعم وتأييد هذه المسيرة المباركة في وقت كانت هذه الحناجر تبح صراخا اثناء الفتن في بلادنا العربية والاسلامية”.