Beirut weather 25.41 ° C
تاريخ النشر April 15, 2024
A A A
بدء أول محاكمة لترامب في نيويورك

بدأت في نيويورك محاكمة دونالد ترامب في قضية جنائية في سابقة لرئيس أميركي سابق، في تطوّر قد يشكّل تحوّلا دراماتيكيا في استحقاق رئاسي يسعى فيه الجمهوريون للعودة إلى البيت الأبيض.

وتساجل محامو الجهتين مع القاضي خوان ميرشان بشأن الأدلة الممكن اعتمادها، فيما جلس ترامب بكتفين منحنيتين ناظرا إلى الأمام أو محدّقا بشاشة الكمبيوتر إلى جانب فريقه القانوني.

في جلسة الإثنين سيتم اختيار أعضاء هيئة المحلفين الـ12 وسيكلّفون البت في ما إذا ترامب “مذنب” أو “غير مذنب” في ختام مرافعات قد تستغرق ما بين 6 و8 أسابيع.

وقد تستغرق عملية الانتقاء أسبوعا إلى أسبوعين ريثما ينظر في الميول السياسية للأفراد بغية استبعاد المتحيّزين حزبيا في مدينة تؤيّد بأغلبيتها الديموقراطيين لكن دونالد ترامب جمع فيها جزءا من ثروته.

لدى وصوله إلى المحكمة في مانهاتن، قال ترامب في تصريح لصحافيين إن المحاكمة هي “اعتداء على الولايات المتحدة”.

وأمام مقر المحكمة نُظّم تجمّع غير حاشد مؤيد لترامب، أطلق خلاله المتظاهرون هتافات بذيئة ضد الرئيس جو بايدن والمدعي العام في مانهاتن ألفين براغ.

ولوّح أحدهم بعلم كتب عليه “ترامب أو الموت”.

وترامب هو أول رئيس سابق في تاريخ الولايات المتحدة يمثل أمام محكمة في قضية جنائية، في محاكمة قد تفضي إلى حكم بالسجن وبالتالي إلى قلب موازين حملة الانتخابات الرئاسية التي يخوضها الملياردير مرشحا عن الحزب الجمهوري.

وانطلقت المحاكمة في جلسة يتوّقع أن يتم فيها انتقاء أعضاء هيئة المحلّفين الإثني عشر لبتّ ما إذا كان الملياردير الجمهوري مذنبا في تزوير مستندات محاسبية لمجموعته العقارية “Trump Organization”.

سمحت هذه النسخ المزوّرة، بحسب الادعاء، بإخفاء مبلغ 130 ألف دولار في المرحلة الأخيرة من الحملة الانتخابية في 2016 دفع لممثّلة الأفلام الإباحية ستورمي دانيالز كي تتستّر على علاقة جنسية قبل عشر سنوات مع ترامب، ينفي الرئيس الأميركي السابق حدوثها.

وبعد أكثر من ثلاث سنوات من تركه البيت الأبيض في حالة فوضى، يواجه ترامب (77 عاما) نظريا عقوبة بالسجن. لكن ذلك لن يمنعه من أن يكون مرشّحا للانتخابات الرئاسية في 5 تشرين الثاني التي يسعى خلالها إلى الثأر من جو بايدن، إلا أنه سيضع الحملة في وضع غير مسبوق.