Beirut weather 21.41 ° C
تاريخ النشر March 25, 2024
A A A
“بآلامه حُيينا” حفل موسيقي ديني في الجامعة الأنطونية

تحت عنوان “بآلامه حيينا” أحيت جوقة الجامعة الأنطونية بقيادة المايسترو الأب توفيق معتوق، حفلًا موسيقيًا لمناسبة أسبوع الآلام في فرعها الأساس في الحدت_بعبدا في حضور النائب ابراهيم كنعان ورئيس الجامعة الأب ميشال السّغبيني. وفي فرعها في مجدليا برعاية القاصد الرسولي المطران باولو بورجيا، وحضور الأب الرئيس، راعي أبرشية طرابلس المارونية المطران يوسف سويف، النائب البطريركي على نيابتي إهدن والجيّة المطران جوزيف نفّاع، المطران سمعان عطالله والمونسنيور اسطفان فرنجيه.
ومن السياسيين شارك النائبين طوني فرنجيه وميشال معوض.

الأب السّغبيني

وفي كلمة له، نوّه رئيس الجامعة بآداء جوقة الجامعة الأنطونية، وقال: ” خلال هذه الأمسية المباركة تأمّلنا بمعيّة جوقة الجامعة الأنطونيّة بآلام السيّد المسيح، وبكلّ ما كابده من عذاب وأوجاع، من ضَرب وعطش وتعب، من شعور بالوحدة والترك، الترك من قِبل تلاميذه وحتّى من قِبل الآب.” وأشار الأب الرئيس الى أن عنوان هذه الأمسية، “بآلامه حُيينا”، دفعنا للتفكير بالتناقض التي يحمله، وأضاف السّغبيني: “أمام هذه التساؤلات التي أحدثتها وجيّشتها الأناشيد، قد نكون مدعوّين لأن نتأمّل بصمت وحسب. ولكن، إيمانيًّا، نقول: لولا القيامة لما أحيت الجوقة هذه الأمسية؛ لولا القيامة لَما رنّمت الجوقة الآلام؛ لولا القيامة لما أحيتنا الآلام؛ لولا قيامة السيّد المسيح لما اجتمعنا اليوم؛ لولا القيامة لكان إيماننا باطلًا. ”

من ثم أنشدت جوقة الجامعة الأنطونية بقيادة المايسترو الأب توفيق معتوق مجموعة من ترانيم الآلام، منها: “أيتها الام القديسة”، مزمور “إلهي لماذا تركتني”، مزمور “ليرحمنا الله”.