Beirut weather 18.41 ° C
تاريخ النشر February 10, 2024
A A A
الاحتلال الإسرائيلي يستهدف جنوب غزة بقصف عنيف ويوقع شهداء!

شنَّت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، قصفاً عنيفاً استهدف منازل ومربعات سكنية في جنوب غزة، حيث يعيش النازحون مأساة إنسانية في ظل انعدام المساعدات ونقص الغذاء، فيما أعربت الأمم المتحدة عن قلقها على وضع المدنيين في رفح، بعد إعلان الاحتلال اعتزامه شن عملية برية.

ودخلت حرب الاحتلال ضد غزة يومها الـ127 على التوالي، فيما ارتفع عدد الشهداء إلى 27947، وأصيب 67459 مواطناً، منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وحتى أمس الجمعة، وفق وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع.

فيما أطلقت قوات الاحتلال النار والقذائف المدفعية باتجاه الطوابق العلوية من مجمع ناصر الطبي، غربي خان يونس، ما تسبب بحالة من الذعر والخوف في صفوف النازحين ووقوع عشرات الشهداء والجرحى .

وفي تعقيبه على ما تتعرض له المناطق الشمالية بالقطاع، قال الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دو جاريك: إن “المدنيين في رفح بحاجة إلى الحماية، ولا نريد أن نرى أي نزوح قسري، ولن ندعمه بأي شكل لأنه يتعارض مع القانون الدولي”.

فيما دعا رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، دينيس فرانسيس، إلى الاهتمام بوضع المدنيين في قطاع غزة باسم الإنسانية.

وقال فرانسيس في منشور له عبر منصة إكس، تعليقاً على الاستعدادات الإسرائيلية لشن عملية عسكرية على مدينة رفح، جنوبي قطاع غزة، إنه شعر بـ”الصدمة والقلق العميق” إزاء الأنباء المتعلقة بالعملية العسكرية المحتملة من قبل إسرائيل على رفح.

وأوضح أنه يضم صوته إلى صوت الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في حماية جموع المدنيين الأبرياء الذين ليس لديهم مكان آمن يذهبون إليه.

وطالب رئيس الجمعية العامة الثامنة والسبعين للأمم المتحدة، “باسم الإنسانية”، بأن يتم الاستماع إلى محنة هؤلاء الناس والاهتمام بهم.

وجدد مطالب الجمعية العامة للأمم المتحدة بوقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية، والامتثال لالتزامات القانون الدولي الإنساني من قبل جميع الأطراف، والإفراج غير المشروط عن جميع الرهائن المتبقين.