Beirut weather 27.41 ° C
تاريخ النشر September 9, 2023
A A A
الأمهات المعرّضات لتلوث الهواء يلدن أطفالاً أصغر حجماً
الكاتب: الشرق الأوسط

كشفت دراسة أجراها باحثون من جامعة بيرغن النرويجية أن «النساء المعرَّضات لتلوث الهواء يلدن أطفالاً أصغر حجماً»، كما أن «النساء اللواتي يعشن في مناطق أكثر خضرة يلدن أطفالاً أكبر حجماً». ووفق الدراسة التى ستعرض، ضمن فعاليات «المؤتمر الدولي للجمعية الأوروبية للجهاز التنفسي» بمدينة ميلانو الإيطالية، خلال الفترة من 9 إلى 13 سبتمبر (أيلول) الحالي، فإن «هناك علاقة قوية بين الوزن عند الولادة وصحة الرئة».

وتفيد نتائج دراسات سابقة بأن الأطفال ذوي الوزن المنخفض عند الولادة، يواجهون خطراً أكبر للإصابة بأمراض كالانسداد الرئوي المزمن والربو، مع تقدمهم في السن.

وقال الباحث الرئيسي للدراسة، روبن مزاتي سينسامالا، من قسم الصحة العامة والرعاية الأولية بجامعة بيرغن، الخميس، إن «الوقت الذي ينمو فيه الجنين في الرحم أمر بالغ الأهمية لنمو الرئة». وأضاف: «نعلم أن الأطفال ذوي الوزن المنخفض عند الولادة يكونون عرضة للإصابة بالتهابات الصدر، مما قد يؤدي إلى مشاكل مثل الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن، في وقت لاحق».

وفيما يتعلق بدور المناطق الخضراء في الحد من تلك المخاطر، أكد سينسامالا أن «النباتات تساعد على تنقية الهواء من التلوث، وأن المناطق الخضراء قد تعني أنه من الأسهل على النساء الحوامل ممارسة الأنشطة البدنية، أو ربما لانخفاض حركة المرور في تلك المناطق الخضراء».

وشملت الدراسة 4286 طفلاً وأمهاتهم يعيشون في 5 دول أوروبية (الدنمارك والنرويج والسويد وأيسلندا وإستونيا)، حيث قاس الباحثون مستويات الخضرة في المناطق التي كانت تعيش فيها النساء المشارِكات بالدراسة أثناء الحمل عن طريق قياس كثافة الغطاء النباتي عبر صور الأقمار الصناعية، كما استخدم الباحثون بيانات 5 ملوثات «ثاني أكسيد النيتروجين، والأوزون، والكربون الأسود، ونوعين من الجسيمات صغيرة الحجم التي تَعلق في الهواء، وفق معايير الاتحاد الأوروبي في هذا الإطار».

وقارن الباحثون هذه المعلومات مع وزن الأطفال عند الولادة، مع الأخذ في الاعتبار العوامل المعروفة بتأثيرها على الوزن عند الولادة، مثل عمر الأم، وما إذا كانت الأمهات مدخنات أو يعانين من أي ظروف صحية أخرى. ووجد الباحثون أن المستويات الأعلى من تلوث الهواء مرتبطة بانخفاض الوزن عند الولادة، بمقادير تراوحت بين 56 جراماً و46 جراماً، وفق كل نوع من أنواع الملوثات الأربعة.

وعندما أخذ الباحثون اللون الأخضر في الاعتبار، انخفض تأثير تلوث الهواء على الوزن عند الولادة، إذ وجدت النتائج أن النساء اللاتي يعشن في مناطق أكثر خضرة، أنجبن أطفالاً بوزن أعلى قليلاً (27 جراماً أثقل في المتوسط)، مقارنة بالأمهات اللاتي يعشن في مناطق أقل خضرة.

من جهته قال أرزو يورجانجي أوغلو، من «جمعية الجهاز التنفسي الأوروبية» – لم يشارك في الدراسة: «تضيف نتائج هذه الدراسة إلى مجموعة متزايدة من الأدلة حول الضرر الذي يُلحقه تلوث الهواء بصحتنا، وخصوصاً عند الرُّضّع والأطفال الصغار المعرَّضين للخطر». وأضاف: «باعتبارنا أطباء وباحثين مهتمين بصحة الأطفال، نحتاج إلى الضغط على الحكومات لخفض مستويات التلوث في الهواء».