Beirut weather 20.77 ° C
تاريخ النشر April 2, 2024
A A A
الأسد يُندّد خلال اتصال مع رئيسي بقصف مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق

في أوّل تعليقٍ له على القصف الإسرائيلي الذي طال القنصلية الايرانية بدمشق، أجرى الرئيس السوري بشار الأسد، مساء اليوم الثلاثاء، اتصالاً هاتفياً مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي.

وبحسب بيان الرئاسة السورية، فقد “قدم الأسد خلال الاتصال أصدق التعازي باستشهاد عدد من المستشارين العسكريين الإيرانيين في الهجوم الوحشي القذر الذي استهدف القنصلية الإيرانية بدمشق”.

وأضاف: “وأعرب باسمه وباسم الشعب السوري عن عميق التعاطف والمواساة بهذا المصاب الجلل لعائلات الشهداء وللشعب الإيراني العزيز”.

وتابع البيان: “وأكد الرئيس الأسد أن ما قام به الكيان الصهيوني من استهداف لمقر بعثة دبلوماسية في منطقة تعج بالمدنيين ليس بالأمر المستغرب، فهذا الكيان بُني على القتل وسفك الدماء والتهجير والسلب، وما الإبادات الجماعية والمجازر المستمرة في غزة منذ أكثر من ستة أشهر إلا أوضح دليل على همجية هذا الكيان”.

إلى ذلك، قال الرئيس الإيراني لنظيره السوري: “العدوان الإسرائيلي على مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق يعكس مدى عجزه في مواجهة المقاومة”، وفقاً لوسائل إعلام إيرانية.

وزاد: “لا شك أن هذا الكيان ومن يدعمه سينالون عقوبة حتمية على جرائمهم الوحشية في غزة”.

رئيسي أردف: “تقاعس بعض الدول العربية ومواقفها الضعيفة حالا دون اتخاذ موقف موحد ومنسجم بين الدول الإسلامية في وجه الكيان الصهيوني”.

وأكمل: “العميد زاهدي لعب دوراً كبيراً في حماية القيم والمبادئ الإنسانية ودماؤه ورفاقه الشهداء ستعزز العلاقات بين إيران وسوريا”.