Beirut weather 21.41 ° C
تاريخ النشر February 21, 2024
A A A
افتتاحية “اللواء”: اشتباك نيابي – حكومي حول القانونَين.. والخماسية تتدارس خطوات المسار الرئاسي
الكاتب: اللواء

مع البرودة النسبية في مواجهات «جبهة الاسناد» جنوباً، والتي تتعرض «لنار صديقة» بين وقت وآخر من قبل التيار الوطني الحر، الذي يعارض استراتيجية ربط الصراع على خلفية ما يجري في غزة، يمكن اعتبار ان الاسبوع الاخير من شهر شباط، الذي رغم قصره، بدا طويلاً وثقيلاً على المستويات كافة، مع عودة مجلس الوزراء للاجتماع، وتعرض قانون الموازنة العمومية للكمات دستورية واقتصادية ولوجستية (مطالبة المخاتير باعادة النظر برسوم اخراجات القيد، ووثائق الزواج والولادة وسوى ذلك)، والخلافات المحتدمة حول ما يمكن تقديمه للمتقاعدين، الذين يعارضون توجهات الحكومة، لتحريك الادارة والمدارس والجامعة والقضاء بحوافز مالية، لا تؤثر على شلل الحلول والحياة العملية ودورة العمل والانتاج.

ولاحظت أوساط سياسية أن تناغم موقف الرئيس ميشال عون ورئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل بشأن ربط الساحات والاعتراض الواضح على جر لبنان إلى الحرب يدفع إلى الاستفسار بشأن الغاية من بث الموقف في هذه الفترة كما الكلام عن جلسات الأنتخاب المتتالية ما يعطي الانطباع أن التيار انتقل إلى الضفة الأخرى، لكن هل ان قرار الانفصال عن حزب الله اتخذ، وفق سؤال هذه الأوساط التي دعت إلى ترقب مواقف الأفرقاء السياسيين من هذا الموقف.

‎وقالت المصادر لـ«اللواء» أن برنامجا قد اعد لجدول زيارات سفراء اللجنة الخماسية على القيادات السياسية قبيل الانطلاق في مسعى يتصل بتزخبم الاستحقاق الرئاسي ويقع في صلب مهمة الموفد الرئاسي الفرنسي جان ايف لودريان في بيروت، معلنة أن لا أسماء يتم التداول بها وإنما سيعمل لودريان على عرض خطوط أو مبادىء عريضة تتصل بالإستحقاق كمرحلة أولى.

وفي قصر الصنوبر كان الملف الرئاسي على الطاولة، اذ عقد سفراء اللجنة الخماسية الدولية اجتماعاً في قصر الصنوبر بدعوة من السفير ماغرو، وانتهى الاجتماع بعيداً عن الاعلام.

وحضرت المخاوف من اشتعال المنطقة، في الاتصال الذي اجراه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اكد خلاله «ضرورة بذل الجهود بهدف تجنب التصعيد واشتعال المنطقة، خصوصاً في لبنان والبحر الاحمر، حيث مخاطر التصعيد قائمة».

ومن قصر بسترس، قال السفير الفرنسي ايرفيه ماغرو ان بلاده تبذل جهوداً لخفض التوتر، معرباً عن امله في احراز تقدُّم.

واتفق السفراء خلال الاجتماع الذي تجاوز الساعة على استكمال الجولات على القيادات اللبنانية بهدف التفاهم على آلية المسار الرئاسي قبل عودة لودريان الى بيروت.

تسربت معلومات ديبلوماسية عن اجتماع سفراء اللجنة الخماسية ليل امس بمقر السفارة الفرنسية في بيروت، مفادها بأن المجتمعين استعرضوا نتائج اجتماع اللجنة مع بدء مهامها ولقائها مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري، وأسباب عدم استكمال جولاتها على المسؤولين السياسيين الأساسيين.

وقالت المصادر انه جرى تبادل وجهات النظر، واستعراض التحركات التي قام بها الاعضاء في الخارج ولا سيما مع الدول المعنية، والتأكيد على ضرورة الخروج بنتائج تساعد في تسهيل انتخاب رئيس للجمهورية.

واشارت إلى تباين بين سفراء اللجنة ،التي لم تتجاوز مدة اجتماعها اكثر من ثلاثة ارباع الساعة حول توقف جولاتها على باقي المسؤولين، بعدما تبين ان بعض اعضائها لا يستطيعون زيارة حزب الله مثلا، في حين تتطلب المهمة وجودهم جميعا معا.

وكشفت المصادر النقاب عن تطرق المجتمعين الى موضوع موعد انعقاد المؤتمر المخصص لدعم الجيش والقوى الامنية الاخرى، والذي كان مبدئيا في العاصمة الفرنسية،الا انه تم ارجاء البحث فيه بانتظار مزيد من التشاور حوله لاحقا.

 

 

مجلس الوزراء

حكومياً، يعقد مجلس الوزراء كما بات معروفاً جلسة لبحث اوضاع المصارف، وسط انقسام بين الوزراء حول ما يتعين فعله ازاء ردّ مجلس شورى الدولة المشروع الحكومي، ووجهة نائب رئيس مجلس الوزراء سعادة الشامي وفريق رئيس الحكومة الاقتصادي من كيفية معالجة الوضع المستجد.

وعشية الجلسة، امهل تجمع «العسكريين المتقاعدين» الحكومة حتى صباح يوم غد، «لوضع مسودة للزيادات بشكل عادل للقطاع العام، وعرضها على لجنة التواصل، قبل جلسة مجلس الوزراء بعد غد الجمعة، مهدداً باجراءات لازاحة ما اسماه بـ«السلطة الطاغية» وصولاً الى التمرد والعصيان العام.

 

 

الكهرباء تحذّر الإدارات المتقاعسة

وفي خطوة تنسجم مع توجهات اعادة التيار الكهربائي على نحو افضل مما كان، حددت «مؤسسة كهرباء لبنان» يوم الخميس (نهاية الشهر) لتسديد الفواتير المستحقة ووضعها في حساب مصرف لبنان بالعملة الصعبة، والا فستلجأ الى بدء اجراءات قطع التيار عن الادارات والمؤسسات والمصالح المتخلفة عن الدفع.

 

 

ملء الشواغر في القضاء

بالمقابل، وفي خطوة وصفت بالايجابية، لملء الشواغر في القضاء، قرر مجلس القضاء الاعلى بعد اجتماع عقده برئاسة رئيسه سهيل عبود، تكليف رئيس محكمة التمييز الجزائية القاضي جمال الحجار، القيام بمهام النائب العام التمييزي، بدءاً من يوم الجمعة، خلفاً للقاضي غسان عويدات الذي يحال الى التقاعد بدءاً من يوم غد.

كما كلف المحامية العامة التمييزية القاضية ندى دكروب بمهام رئاسة الغرفة الثامنة لدى محكمة التمييز خلفاً للقاضي ماجد مزاحم الذي احيل الى التقاعد.

 

 

«رد الردّ»

نيابياً، اوصت اللجان النيابية المشتركة برد القانونين اللذين ردتهما الحكومة الى المجلس النيابي، ويتعلقان بموازنة وهيئة المدارس الخاصة وصندوق التعويضات، بعد التصويت بالاكثرية لعدم صلاحيات رئيس الحكومة منفرداً القيام بهذا الرد بغياب رئيس الجمهورية.

واعتبرت اللجان المشتركة التي اجتمعت برئاسة نائب رئيس المجلس الياس بو صعب، ان القوانين تبقى نافذة الى حين اتخاذ القرار في الهيئة العامة، وبالتالي عدم تكريس مخالفة دستورية او اي تجاوز لصلاحيته التشريعية، هذا الأمر مرفوض وطلبوا من المجلس عدم المناقشة كي لا يكون مشاركا في خرقه للدستور، في المقابل اعتبر بعض النواب ان صلاحية رئيس الحكومة مكرسة في الدستور.

ووفق مصادر نيابية، حصلت نقاشات امتدت لساعات حول هذا الموضوع، وخلصت الجلسة إلى رفع القوانين إلى الهيئة العامة للمجلس النيابي، الجهة الصالحة لرد رد الحكومة القوانين. أي سيعيد المجلس النيابي القانونين المتعلقين بصندوق التعويضات ودعم الصندوق، إلى الحكومة لنشرها في الجريدة الرسمية.

 

 

باسيل بين الشراكة وعدم وحدة الساحات

سياسياً، اعتبر رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل بعد اجتماع تكتل لبنان القوي والهيئة السياسية للتيار الوطني الحر ان الشراكة تمثل اولاً برئاسة الجمهورية، وبعدها بحكومة اصلاحية، ولن نتخلى عن الرئاسة ولا عن صلاحياتها، ولا دورها القيادي الاول بالدولة والوطن.

واعاد باسيل التركيز على موقفه مما يجري في الجنوب، وقال: نحن مع المقاومة في الدفاع عن لبنان، ولكن لسنا مع تحميل البلد مسؤولية تحرير فلسطين، ولسنا مع وحدة الساحات اي لسنا مع ربط وقف حرب الجنوب بوقف حرب غزة.

وقال باسيل: نحن في حركة تواصل مع معظم الافرقاء للوصول الى قواسم مشتركة، وكشف عن رد ايجابي على نداء النواب التسعة من المجلس، بضرورة التلاقي مع كل الكتل للوصول الى حل.

وفي خطوة، لم يتراجع عنها كشف باسيل: سنتقدم بعريضة نيابية امام المجلس الاعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء بطلب اتهام في حق من خالف الدستور، بغض النظر عن النتيجة.

 

 

غالانت: موقف استفزازي

وفي موقف استفزازي، تحدث وزير الدفاع الاسرائيلي يوآف غالانت ان سلاح الجو يعمل في دمشق وبيروت والنبطية وحيثما يلزم الامر.

واعتبر ان جيشه جعل معادلات حزب الله تنهار بعد قصف دمشق وبيروت وصيدا والنبطية، لكنه استدرك متخوفاً من مواجهة ايام صعبة، معلناً جهوزيته لكل الاحتمالات.

ودحضت جولة الاعلاميين، بدعوة من غرفة التجارة والصناعة والزراعة في الجنوب، على المنشآت الصناعية في الغازية التي استهدفتها الطائرات الاسرائيلية المزاعم الاسرائيلية حيث كشف زيف الادعاءات، واعتبر رئيس الغرفة محمد صالح ان «هدف العدو تدمير الاقتصادي والصناعة».

 

 

قصف الحزب وغارات الاحتلال

ميدانياً، ذكر حزب الله، في بيان له انه استهدف ثكنة راميم بصاروخ بركان، واصابها اصابة مباشرة.

وكان الطيران الحربي المعادي نفذ غارة على الأطراف الجنوبية لبلدة ميس الجبل، وغارة ثانية على بلدة حولا في قضاء مرجعيون، في حين استمر امس اشتعال النيران في معمل المولّدات الكهربائية الذي استهدف عصر امس الاول في الغازية.

وسقطت قذيفة على منطقة الوزاني قرب المنتزهات. واستهدف القصف المدفعي محيط تلة حمامص باتجاه الوزاني.

وشن الطيران المعادي غارة استهدفت الضهيرة ومروحين. وشن غارة استهدفت بلدة عيتا الشعب. وشنت مسيرة معادية غارة على بلدة بليدا.