Beirut weather 30.41 ° C
تاريخ النشر March 22, 2023
A A A
افتتاحية “الديار”: الدولار حطّم الرقم القياسي وأشعل المحروقات مع تخطيه 140 الف ليرة ليتراجع 30 الفاً
الكاتب: الديار

لم يعد لأي ملف سياسي عالق أي اهمية، لدى اللبنانيين الباحثين عن مَخرج ينتشلهم من قعر الهاوية، ولا حتى الاستحقاق الرئاسي، لانّ ما يهمهم تأمين لقمة العيش المغمسّة بالقهر، في ظل ما يجري من كوارث يومية، بدءاً بالصعود الصاروخي للدولار، الذي تخطى يوم امس الـ 140 الف ليرة خلال ساعات قليلة، وسط تداعيات سلبية تتفاقم يومياً، وجوع اغلبية المواطنين الذين لم يعد بمقدورهم تأمين ادنى متطلبات العيش، في مواجهة انهيار العملة الوطنية، وكيفية شراء المواد الغذائية المسعّرة بالدولار، والتي ترتفع كل دقيقة من خلال منصّات السوبرماركت، التي تكوي قلوب المواطنين وجيوبهم، في حين ان معظم الرواتب بالليرة اللبنانية، ولا تكفي فاتورة المولّد الكهربائي، من دون ان يُسمع صوت ذلك المواطن من قبل دولته، التي من المفترض ان تحميه، فيما تقف متفرجّة من دون ان يرّف لها جفن، وسط كل الانهيارات والمصاعب اليومية، الى انّ هدأ جنون الدولار بعد ظهر امس، ليتراجع سريعاً الى 110 الاف ليرة ضمن مشهد هستيري غير مسبوق.

خلوة حريصا للصلاة فقط

هذا وفي الوقت الذي اعلنت فيه معظم الكتل النيابية المسيحية، مشاركتها في يوم الصلاة والتأمل في 5 نيسان المقبل في بيت عنيا – حريصا، الذي دعا اليه البطريرك الماروني بشارة الراعي النواب المسيحيين، اشارت مصادر بكركي ليلاً لـ « الديار» الى انّ اللقاء المذكور بعيد كل البعد عن السياسة، لانه مخصّص للصلاة في « اربعاء ايوب» وضمن اسبوع الآلام للسيد المسيح، وقالتخلافاً لكل ما تردّد فطابع هذا اليوم روحي بامتياز، والسياسة فيه استثناء، قد يتطرق البعض منهم الى الحديث عنها خلال الاستراحة ربما، لكن البطريرك الراعي لن يتحدث قطعيا في السياسة، وهو لا يضع المصيدة امام النواب كما كتب البعض».

وحول ما اُشيع عن انّ دعوة البطريرك اتت بعد فشل مهمة المطران بو نجم، ردّت مصادر الصرح : « المطران بو نجم قام بجولة على الاقطاب المسيحيين، وليس على النواب المسيحيين، ومهمته كانت محدّدة وليس لها علاقة بجمع القيادات او النواب المسيحيين في بكركي، هم وضعوا أسماءً رئاسية ولم تنته المهمة بعد، ولذا اختار سيّدنا الراعي بيت عنيا في حريصا وليس بكركي، كيلا يقال انه جمعهم في الصرح بهذه الطريقة».

الملف الرئاسي والتعويل على اللقاء الفرنسي – السعودي

وفي خضم ما يجري، لم يعد الملف الرئاسي يهّم اللبنانيين، إلا اذا أنتج الحلول لمشاكلهم ومصاعبهم، لذا يبدو الاستحقاق المذكور في آخر سلّم الاولويات بالنسية اليهم، خصوصاً انّ فريقيِ النزاع ما زالا على مواقفهما المنقسمة، حيال الاستحقاق الرئاسي، الذي يراوح مكانه فلا شيء جديد، خصوصاً انّ تعويل الطرفين على نتائج اللقاء السعودي – الفرنسي لم يصل الى اهدافهما، وسط معلومات عن فشل اللقاء المذكور، والمرجّح ان يخطو خطوة ثانية خلال لقاء مرتقب وفق المعلومات، لكن لا شيء مؤكد حتى اليوم، في انتظار معرفة حقيقة تلك النتائج، اذ ما زال التخبّط سيّد الساحة الرئاسية البعيدة حالياً عن خوض تلك المعركة، المفترض ان تكون ديموقراطية، لكن في لبنان اعتدنا الخلافات الرئاسية كل 6 سنوات، لانتخاب رئيس على قياس كل طرف من الاطراف المتنازعة.

ميقاتي في قبرص لتهنئة رئيسها!

وفي الوقت الذي اشارت فيه المعلومات، الى إمكان دعوة الرئيس ميقاتي الى جلسة حكومية هذا الأسبوع، لبحث الملفات المعيشية والمالية، بسبب تفاقم الأزمات وارتفاع سعر صرف الدولار، وتدهور قيمة رواتب القطاع العام، باتت الدعوة بعيدة وبحسب المعطيات ، بالتزامن مع سفر ميقاتي بعد ظهر امس الى قبرص، حيث التقى الرئيس القبرصي نيكوس خريستودوليدس في نيقوسيا، في زيارة تهنئة لمناسبة انتخابه حديثاً، كما عقد الرئيسان خلوة عرضا فيها العلاقات الثنائية، وسبل تطويرها في المجالات كافة، وقد أكد الرئيس القبرصي دعم لبنان داخل الاتحاد الاوروبي، ونوّه بالحضور اللبناني في قبرص بالمجالات التطويرية، مؤكداً دعم الموقف اللبناني لمعالجة مسألة النزوح السوري، بما يضمن تحقيق الاستقرار في لبنان.

العميد روكز: بتنا في اللادولة وفي مغارة اللصوص

وبالعودة الى الصورة القاتمة والتي يعيشها كل اللبنانيين والعسكريين المتقاعدين ومَن هم في الخدمة الفعلية، أطلق النائب السابق والعميد المتقاعد شامل روكز، دعوة الى كل اللبنانيين والعسكريين المتقاعدين عبر رسالة صوتية للمشاركة اليوم الاربعاء في اعتصام في ساحة رياض الصلح، عند الحادية عشرة من قبل الظهر للمطالبة بحقوقهم والتعبير عن معاناتهم.

وفي هذا الاطار أجرت « الديار» حديثاً مع العميد روكز، فأشار الى المعاناة التي يعيشها المواطنون بشكل عام في ظل الظروف الكارثية ، مذكّراً بالفترة التي صدرت فيها الموازنة وكان الدولار حينئذ بـ 28500 الف ليرة، واليوم وصل الى 140 الف ليرة، ما ادى الى التضخّم وانهيار رواتب القطاع العام، وانزلاق الدولة الى هذا الدرك الخطر بعد نهب الوطن والشعب، اذا بات لبنان مغارة لصوص وعصابات، وضمن سياسة توافقية منافقة.

وقال: « لقد شردّوا شبابنا ودفعوهم الى الانتحار، بسبب العوز والفقر والحاجة، وسيطرة السارقين على المزاريب التي يمكن ان تُدخل واردات الى الدولة، لكنها باتت لأزلامهم ولمافيات الدواء ومولّدات الكهرباء، للاسف لقد دمرّوا الجسم التربوي ومستقبل الاجيال والثقافة والحضارة في لبنان، هجرّوا الاطباء والمهندسين والقضاة، وحولّوا رواتبنا الى رواتب اذلال ، وتآمروا على ودائعنا، وباتت القيمة الشرائية في القطاع العام، لا تعادل شيئاً بعد اقرار الموازنة».

واشار الى انّ طبابة المتقاعدين وخصوصا قوى الامن الداخلي، وحقوقهم من المساعدات المتعلقة بالمدارس والمحروقات، إضافة الى حقوق عائلات الشهداء التي تعتبر مقدسة باتت كلها في الهواء. ومن ثم توجّه روكز الى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي بالقول:» دولة الرئيس انت مسؤول، والوضع لم يعد يُحتمل، والناس لم يعد باستطاعتها تحمّل المزيد من الكوارث اليومية، لذا نحملّكم المسؤولية لتدارك الامور، وهذا هو النداء الاخير، وختم:» خلينا نكون كتار بالاعتصام دفاعاً عن كرامتنا وكرامة شعبنا وبلدنا وتكون بداية الصحوة».

سرقات يومية وقتل وفلتان امني

أما على الصعيد الأمني، فيشهد لبنان يومياً وفي مختلف المناطق، عمليات سرقة لسيارات ودراجات نارية من داخل الاحياء والشوارع المكتظة بالسكان، كما يشهد عمليات سرقة للحقائب النسائية في وضح النهار، وقتل من اجل المال، وآخر هذه العمليات ما جرى في بلدة برمانا قبل ايام من محاولة قتل شابة بهدف سرقة الاموال من منزلها، إضافة الى قتل شاب في الصالحية – صيدا، خُطف منذ اسبوع ووُجدت جثته يوم امس، والى ما هنالك من فلتان امني ، فضلاً عن عمليات الانتحار اليومية التي ظهرت بقوة منذ مطلع الشهر الجاري، والتي تعود اسبابها الى الفقر والعوز والجوع، وفقدان محصول تعب السنين عبر خسارة اموال معظم اللبنانيين.

اجتماع مهم اليوم لنقابة اصحاب المحطات

بعد التحليق الجنوني للدولار، طالبت نقابة اصحاب المحطات في لبنان، رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي ووزيريِ الطاقة وليد فياض والاقتصاد امين سلام، بتسعير صفيحة البنزين بالدولار، اي بحسب ما يدفعون ثمنها للشركات المستوردة.

واشارت النقابة الى انها ستتخذ قرارها المناسب والنهائي، في التاسعة من صباح اليوم، بعد اجتماع مع رئيس تجمّع الشركات المستوردة للنفط مارون الشماس والمعنيين في القطاع.

تعليق إضراب المصارف

اعلنت جمعية مصارف لبنان في بيان مساءً :» انه وبمناسبة بداية شهر رمضان الكريم، وتسهيلا لأمور كافة المواطنين، وفي ضوء الاتصالات الجارية مع السلطات المعنية لمعالجة الخلل في المرفق القضائي والمرفق التنظيمي، قرّرت جمعية مصارف لبنان تعليق الاضراب ومتابعة اتصالاتها بالسلطات المعنية، على أن تتخذ موقفاً في ضوء النتائج العملية لهذه الاتصالات، وذلك ابتداءً من صباح اليوم الاربعاء».

إصابات إسرائيلية بانفجار لغم عند حدود عيتا الشعب

جنوباً افيد عن عدد من الإصابات في صفوف الجيش الاسرائيلي، عند حدود بلدةعيتا الشعب، بسبب انفجار لغم ارضي بآلية «هامر» أثناء عملية التجريف، التي كان يقوم بها عناصر اسرائيلية في حرج الراهب.