Beirut weather 23.41 ° C
تاريخ النشر August 27, 2023
A A A
أين تذهب دهون الجسم الزائدة عند خسارة الوزن؟
الكاتب: فوشيا

من المعتقدات الشائعة بالنسبة لكثيرين هو أن دهون الجسم من الأشياء التي لا بد أن نتخلص منها، لكن الحقيقة غير ذلك، لأن الغرض من تلك الدهون يمتد لما هو أبعد من المظهر الجسماني.

المصطلح العلمي للدهون في الجسم هو “الأنسجة الدهنية”، وهي جزء من جهاز الغدد الصماء مسؤول عن التمثيل الغذائي للطاقة، على حسب ما أوضحه باحثون بهذا الخصوص من كليفلاند كلينك.

وتحظى دهون الجسم بأهمية خاصة نظرًا لدورها في حماية الأعضاء الرخوة، كما إنها تتحكم في مستويات الجلوكوز والكولسترول وتفرز الهرمونات التي تتفاعل مع باقي الأعضاء والجهاز العصبي المركزي.

وقد يواجه الجسم صعوبة في تنظيم أدائه حين تختل مستويات الدهون بداخله سواء بالنقصان الشديد أو الزيادة المفرطة.

فمثلًا يمكن لقلة دهون الجسم أن تؤدي إلى سوء تغذية ويمكن أن تؤدي زيادة الدهون المفرطة إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والنوع الثاني من السكري، وهو ما يجب أن تعلميه وتتعاملي على أساسه حفاظًا على صحتك.

ونوه الباحثون إلى أن الأنسجة الدهنية الموجودة تحت الجلد هي الأنسجة التي يمكن الشعور بها والضغط عليها.

كما توجد دهون أخرى ترتبط بمرض السكري وأمراض القلب وأمراض أخرى تعرف بـ “الدهون الحشوية”، وتتواجد حول المعدة، الكبد والأمعاء، علما بأن النظام الغذائي غير الصحي وقلة النشاط البدني من أبرز العوامل التي تتسبب في زيادة الدهون الحشوية.

وبينما سبق لكثيرين أن حاولوا تنظيم أوزانهم في الماضي، لكن ربما لم يفكر أحد في حقيقة ما يحدث لتلك الدهون التي يتم حرقها.

وقد اتضح مؤخرًا أن هناك عملية فسيولوجية تسمح لأجسامنا بطرد دهون الجسم من خلال النفس وسوائل الجسم الأخرى، وهو ما نوضحه فيما يلي.

ما يحدث عند حرق الدهون بفضل ممارسة التمارين الرياضية هو أن الخلايا الدهنية الموجودة في الجسم تستعين بمركب ثلاثي الغلسرين لإطلاق الأحماض الدهنية الحرة FFAs في مجرى الدم لتمد العضلات بالطاقة.

وتُطلَق تلك الأحماض الدهنية الحرة في الميتوكوندريا الخاصة بالخلايا الدهنية عندما يفقد الجسم وزنه، ما يقلل حجم الخلايا ويجعل الجسم يبدو أنحف.

ومن ناحية أخرى، يزداد حجم الخلايا الدهنية عند امتلائها، وهو ما يؤدي إلى زيادة وزن الجسم.

والسؤال الذي قد يطرحه البعض “هل تختفي الدهون في الهواء بمجرد أن يتخلص منها الجسم؟”، وهو ما رد عليه بعض العلماء بقولهم إنهم يعتقدون أنه قد يتم التخلص من دهون الجسم عبر الماء أو ثاني أكسيد الكربون.

فيما سبق، وجدت دراسة أجريت عام 2014 أنه قد يتم إخراج الدهون من الرئتين في صورة ثاني أكسيد الكربون بعد أكسدتها بشكل كامل.

وتابع العلماء بقولهم إن حساباتهم البحثية أظهرت أن الرئتين هي المصدر الرئيس الذي يتم التخلص من خلاله من دهون الجسم، إلى جانب الجلد، والكليتين، إذ تساعدان هما أيضًا في تخليص الجسم من الدهون الزائدة في صورة سوائل جسدية من ضمنها العرق، والبول وكذلك الدموع.

بعد معرفة الطريقة التي تتفكك بها دهون الجسم عند فقدان الوزن، فإنك قد تتساءلين عن كيفية إنقاص الوزن بأمان وفاعلية، خاصة أن الحفاظ على وزن جسم صحي من الممكن أن يساعد على الوقاية من الأمراض المرتبطة بدهون الجسم الزائدة، شرط القيام بذلك بعيدًا عن الخرافات المنتشرة عن فقدان الوزن والتي قد تسهم في تكوين أنماط أكل غير صحية بنهاية المطاف.

ورغم ما هو شائع، فإن الحقيقة هي أن الحميات الغذائية ليست الطريقة الأكثر فاعلية لضمان الحفاظ على وزن صحي، بل إنها قد تضر بالصحة في بعض الحالات.

وبحسب مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإن الأفضل هو العمل على هدفين أو ثلاثة أهداف واقعية لانقاص الوزن.

ولك أن تعلمي أن تركيزك على أهداف غير واقعية هو أمر من شأنه أن يقودك للفشل ويحد من ثقتك بذاتك وبقدراتك؛ لهذا من المهم اكتساب مهارة الصفح عن النفس وتجنب جلد الذات والتعامل بلطف مع النفس، وتعلُّم أن العقبات التي تواجهنا هي جزء من الرحلة وشيء طبيعي ومتوقع.

وكذلك من المهم أن تدوني تفاصيل نظام الأكل الذي تتبعينه يوميًّا وكذلك عادات تناول الطعام؛ لأنها قد تمنحك الرؤية التي يمكن أن تكتشفي من خلالها التغييرات التي يجدر بك القيام بها فعليًّا.