Beirut weather 20.77 ° C
تاريخ النشر March 25, 2024
A A A
أطعمة تسبب انهيار مستويات الطاقة
الكاتب: اكسبريس

يتناول الكثيرون وجبات خفيفة بين الوجبات كوسيلة لدرء آلام الجوع وتعزيز مستويات الطاقة، ومع ذلك، يمكن أن يكون لبعض الأطعمة تأثير معاكس وتجعلنا نشعر بالتعب أكثر.

وفي الواقع، فإن العديد من الوجبات الخفيفة تسبب ارتفاعا في نسبة السكر في الدم، لذلك، عند اختيار ما تأكله بين الوجبات، من الأفضل اختيار الأطعمة المغذية التي تعزز الطاقة بدلا من الوجبات الخفيفة السكرية أو عالية الكربوهيدرات التي توفر الرضا على المدى القصير فقط.

ووفقا لأحد الخبراء، فإن تناول وجبات خفيفة تحتوي على توازن جيد بين البروتين والدهون الصحية والكربوهيدرات المعقدة يمكن أن يساعد في الحفاظ على مستويات الطاقة بشكل أكثر فعالية طوال اليوم.

وأوضحت آشلي توش، خبيرة التغذية من موقع Prepped Pots أنه عندما نختار الوجبات الخفيفة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والكربوهيدرات المكررة والدهون غير الصحية، يمكن أن يؤدي ذلك إلى ارتفاعات حادة وانهيار في مستويات السكر في الدم، ما يجعلنا نشعر بالتعب والانزعاج وعدم القدرة على التركيز.

وحذرت من سبع وجبات خفيفة شائعة يمكن أن تسبب انهيارات في الطاقة:

رقائق البطاطس

وفقا لآشلي، فإن تناول وجبات خفيفة من رقائق البطاطس يمكن أن يؤدي إلى انهيار الطاقة لأنها تحتوي على نسبة عالية من الملح والدهون غير الصحية.

وشرحت: “إن تناول كمية زائدة من الملح يؤدي إلى جفاف الجسم ويجعلك تشعر بالتعب، في حين أن الكربوهيدرات سريعة المفعول تؤدي إلى انهيار نسبة السكر في الدم ما يستنزف طاقتك. وإذا كنت تشعر بالجوع، فإن الخيار الأفضل هو تناول وجبة خفيفة من المكسرات لأنها مغذية أكثر وتحتوي بشكل أساسي على دهون غير مشبعة”.

الشوكولاتة

يمكن لتناول قطعة من الشوكولاتة أن يمنحك دفعة قصيرة المدى من الطاقة بسبب الكافيين الموجود في الشوكولاتة. ولكن سيتم استبدال التعزيز بسرعة بانهيار السكر الذي سيجعلك تشعر بالتعب.

ونصحت آشلي: “إذا كنت تشتهي شيئا حلوا، فاختر الشوكولاتة الداكنة، فهي تخفف من ارتفاع السكر وتوفر دفعة طاقة أكثر استدامة”.

رقائق الذرة

قد يكون هذا بمثابة مفاجأة حيث يتم الإعلان عن الحبوب غالبا كطريقة صحية لبدء يومك.

وقالت: “ومع ذلك، غالبا ما تتم معالجة الحبوب بدرجة عالية ومحملة بالسكر، ما قد يسبب زيادة سريعة في مستويات السكر في الدم يتبعها انهيار. اختر الغرانولا المصنوعة من الحبوب الكاملة بدلا من ذلك أو فكر في صنعها بنفسك باستخدام الشوفان والمكسرات والزبيب والعسل”.

الخبز المحمص

شرحت آشلي أن اختيار الخبز المحمص كوجبة خفيفة يجعلنا نشعر بالتعب لأن الخبز الأبيض يفتقر إلى الألياف ويمكن أن يسبب خللا في مستويات السكر في الدم.

مضيفة: “الخيار الأكثر نشاطا ومغذيا هو خبز الحبوب الكاملة مع الأفوكادو”.

 

البسكويت

أشارت آشلي إلى أن البسكويت يحتوي على نسبة عالية من الدهون والسكر و”يمكن أن يؤدي إلى الركود أو تفاقمه”.

الزبادي المحلى

يُنظر إلى الزبادي على أنه وجبة خفيفة صحية، لذا قد يجد الكثير من الناس أنه من المفاجئ أنه يمكن أن يسبب انهيارا في الطاقة، وهذا إذا اختار الناس الزبادي المحلى الذي يحتوي على نسبة عالية من السكريات المضافة.

وأضاف آشلي: “يمكن أن يكون الزبادي وجبة خفيفة رائعة لتعزيز الطاقة إذا اخترت الزبادي اليوناني الغني بالبروتين والبروبيوتيك، ما يساعد على استقرار مستويات السكر في الدم”.

المعجنات

قد يكون من المغري تناول الكرواسون اللذيذ أو لفائف النقانق أو الشوكولاتة عند الرغبة في تناول وجبة خفيفة، ومع ذلك، يتم هضم هذه المخبوزات وامتصاصها بسرعة، ما يتسبب في ارتفاع نسبة الجلوكوز.

وبحسب آشلي: “من الجيد أن تدلل نفسك من حين لآخر، فقط تأكد من تناوله مع شيء غني بالبروتين أو كجزء من وجبة لإبطاء امتصاصه”.