Beirut weather 9.27 ° C
تاريخ النشر April 21, 2016 10:07
A A A
الأبقار الشاردة مشكلة بلا حل في طرابلس
الكاتب: عمر ابراهيم - السفير

8d1d8acc-92f4-414b-8605-5476ac01ebab
عادت ظاهرة الأبقار الشاردة لتجتاح العديد من شوارع طرابلس الرئيسية، وكأن هذه المشكلة المسيئة للمشهد العام والمضرة بالبيئة كُتب لها أن لا تنتهي فصولها مع بلدية يكاد مجلسها يسلم بالأمر الواقع، على غرار أمور كثيرة أبسط من هذه المشكلة عجزت المجالس المتعاقبة عن معالجتها.
وفي ظل اليأس من المطالبة بالحد الأدنى من حقوقهم المفترض أن تقوم بها البلدية لجأ الطرابلسيون، إلى التخفيف عن أنفسهم من خلال وسائل التواصل الاجتماعي للتعبير عن امتعاضهم مما آلت إليه أوضاعهم بطرق ساخرة تستهدف البلدية والحكومة.
فبعد محاولات عدة قامت بها شرطة بلدية طرابلس على خط وضع حد لتسلل الأبقار إلى شوارع المدينة ونصب الكمائن لها لمنعها من تجاوز الخطوط الحمر لجهة الوصول إلى الأماكن العامة التي تضم مقاهي ومطاعم على قاعدة أضعف الإيمان، وبعدما عجزت عن منع زحفها باتجاه المناطق الشعبية، تمكنت قوافل الأبقار من الوصول أخيراً إلى أرقى شوارع المدينة ضاربة عرض الحائط بقرار المجلس البلدي وتحذيراته باحتجاز الأبقار وتغريم أصحابها.
فطرابلس تشهد منذ فترة عودة ظاهرة الأبقار التي تخرج من بعض العشوائيات في أبي سمراء لجهة الشلفة حيث تقطنها غالبية من الضنية أو لجهة بيوت التنك في الميناء حيث يتحدر معظم سكانها من عكار، وتسرح وتمرح من دون رقيب أو حسيب، وتعمل على بعثرة النفايات من الحاويات على الطرق، فضلاً عن تشــويه المشهد العام أمام المقاهي الفاخرة في منطقة الضم والفرز.