Beirut weather 9.65 ° C
تاريخ النشر January 22, 2023 08:52
A A A
الدولار مستمر في الارتفاع والمسؤولون يتجاهلون هموم الناس
الكاتب: اميمة شمس الدين - الديار

يستمر سعر صرف الدولار في السوق السوداء بالارتفاع الجنوني ويستمر المسؤولون في لبنان بتجاهل هموم الناس والتلهي بهمومهم المزيفة التي لا تتخطى مواقعهم و تمسكهم بالسلطة دون بذل اي جهد لمعالجة الازمات الاقتصادية والنقدية والاجتماعية التي يعاني منها لبنان واللبنانيون ولعل ابرز واكبر هم يشغل بال المواطنين ويقلقهم هو ارتفاع سعر صرف الدولار الى مستويات قياسية حيث تخطى الـ ٥٠ الف ليرة والذي ينعكس بدوره على ارتفاع كافة اسعار السلع وفي مقدمتها اسعار المحروقات.

مسؤولون عاجزون عن كل شيئ عاجزون عن انتخاب رئيس للجمهورية عاجزون عن اجراء الاصلاحات عاجزون عن القيام بأي شيئ يفيد لبنان واللبنانيين فالى متى سيستمر هذا الجنون والى متى سيستمر انهيار الليرة اللبنانية في ظل عجز هذه الدولة واكثر ما يمكن ان ننتظره للجم سعر صرف الدولار هو تعاميم من مصرف لبنان التي لا يبدو انه ما زال لديها فعالية كما في السابق.

 

في هذا الاطار لفت الخبير في الأسواق المالية الدكتور فادي غصن في حديث للديار ان سعر صرف الدولار في السوق السوداء عاود الى اعلى مستواياته في الارتفاع حيث تخطى الـ ٥٠ الفا للمرة الاولى بعد محاولة الاقتراب الى هذا المستوى في الاسبوع الماضي التي لم تتم بسبب ما ذكر على بعض وسائل عن اجتماع للمجلس المركزي لمصرف لبنان الذي كان من المتوقع ان يصدر عنه قرارات تؤدي الى تخفيض سعر الصرف في السوق السوداء الى قرب منصة صيرفة.

واذ اشار الى انه لم يصدر اي قرارات عن المركزي في هذا الخصوص لفت الى ان الكلام الذي صدر في الاعلام ادى الى حصول همود في سعر الصرف وخفف من وطأة انهيار الليرة في الايام الماضية لكن عدنا وشهدنا مؤخراً ارتفاعا لسعر صرف الدولار بعدما اوقف المركزي منصة صيرفة للمؤسسات واستغراق بعض المصارف فترات طويلة لدفع الدولارات على منصة صيرفة قد تمتد لاسبوعين او اكثر وهذا يخفف من فعالية المنصة على الرغم من ان المبلغ المسموح للافراد فتح الى حد الـ ١٠٠ مليون ليرة.

ورأى غصن ان اهم قرار يجب ان يصدر عن مصرف لبنان من اجل تخفيض سعر صرف الدولار هو تخفيض مدة الانتظار للحصول على الدولارات كي تصبح كما كانت من قبل اي مباشرةً بعد اجراء العملية او بعد يوم او يومين على اقصى حد لأن اي شخص يريد ان يستفيد من التعميم سيتخوف من ان يصدر قرار جديد يقضي برد امواله بالليرة اللبنانية بدلاً من الدولار و يضطر حينها الى ان يستبدلها بالدولار من السوق السوداء الذي يستمر في الارتفاع مشيراً ان هذا التخوف يخفف من حماس المواطنين من الذهاب الى المصارف لاستبدال ليراتهم بالدولار عبر منصة صيرفة.

ورأى غصن ان الاتجاه الحالي في سعر الصرف من المرجح ان يستمر بالارتفاع في حال لم تصدر اي قرارات طارئة كتقصير مدة الانتظار للحصول على الدولارات عبر منصة صيرفة والتعميم ١٦١ بما انهما الاداة الاساسية المستعملة من قبل السلطات في الوضع الراهن لمحاولة الحفاظ على سعر الصرف.