Beirut weather 30.41 ° C
تاريخ النشر August 5, 2022 11:31
A A A
خبراء يذكرون السيناريوهات المحتملة لعملية عسكرية في تايوان

تحت العنوان أعلاه، كتبت أولغا بوجيفا، في “موسكوفسكي كومسوموليتس”، حول امتلاك الصين ما يكفي من القوة لاستعادة تايوان، والزمن القادم سيثبت ذلك.

وجاء في المقال: لا تزال زيارة نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب بالكونغرس الأمريكي، إلى تايوان، في بؤرة اهتمام جميع وسائل الإعلام العالمية.

بدا العالم وكأنه على بعد دقائق من حرب عالمية ثالثة. لكن اللحظة الحرجة مرت. والآن يناقش المحللون السياسيون التالي: إما أن بكين أظهرت حكمة حقيقية بإبعادنا جميعا عن حافة كارثة عسكرية، أو أنها خائفة، وتدرك أنها لا تملك القوة الكافية للرد العسكري المناسب على أمريكا.

وفقا للخبير العسكري، العقيد البحري الاحتياط فلاديمير غونداروف، السيناريو العسكري الصيني للرد على زيارة نانسي بيلوسي غير المصرح بها إلى تايوان لم يكن مطروحا منذ البداية. وقال:

“لدى الصين ما يكفي من القوى والوسائل لمثل هذه العملية. لكن كان واضحا منذ البداية قرار الاستغناء عنها. يمكن للصينيين شن حرب اقتصادية والاستيلاء على تايوان دون إطلاق رصاصة واحدة. ولكن، في الحقيقة، لدى شي جين بينغ قليل جدا من الوقت لفعل ذلك”.

قول إن الأسطول الصيني لديه قوات كافية لمثل هذه العملية وافق عليه أيضا الخبير العسكري العقيد البحري الاحتياط فاسيلي دانديكين، فقال لـ”موسكوفسكي كومسوموليتس”:

“بالطبع، تمتلك تايوان أيضا أسطولا معتبرا، لكن من الواضح أنه لا يمكن مقارنته من حيث القوة بقدرات بكين. أبعادهما مختلفة تماما. شيء آخر هو كيف يمكن أن تتصرف الولايات المتحدة في هذا الموقف؟

إنما في جميع الأحوال، أظن بأن الصينيين الآن سوف يتدربون، ويطلقون النار، ويخوضون غمار اليم.. وبعد ذلك، إذا لم يفهم أولئك المغزى، فسيتم اتخاذ إجراءات صارمة بعد مرور بعض الوقت”.