Beirut weather 26.41 ° C
تاريخ النشر July 14, 2022 10:07
A A A
الصحة العالمية تدعو دول العالم للعودة إلى فرض الكمامات بسبب التزايد “المقلق” لإصابات كورونا
الكاتب: سبوتنيك

حذرت منظمة الصحة العالمية من تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا مطالبة بالعودة إلى الإجراءات الاحترازية التي تخففت منها بعض الدول والتي منها ارتداء الكمامات.
وطالب مدير عام منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، دول العالم بالعودة إلى ارتداء الكمامة مع اتخاذ مجموعة من الإجراءات التي تحد من انتشار فيروس (كوفيد-19).
وقال غيبريسوس: “يجب على جميع دول العالم تنفيذ تدابير مجربة مثل ارتداء الكمامات والتهوية المحسنة وبروتوكولات الاختبار والعلاج”.
وأعرب المسؤول الأممي عن “قلقه من استمرار ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا، ما يفرض ضغوطا إضافية على الأنظمة الصحية المثقلة بالأعباء والعاملين في مجال الرعاية الصحية”.

وسبق وحذرت المنظمة من تصاعد معدل الإصابات بفيروس كورونا خلال الفترة الماضي، وأكدت الأسبوع الماضي أن “أوروبا في قلب موجة جديدة من الإصابات بفيروس كورونا مع اختلاط المزيد من الأشخاص في فعاليات كبيرة وخلال السفر”، في الصيف.
وقال المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية بمنظمة الصحة العالمية، مايكل ريان، في إيجاز صحفي، الأربعاء الماضي: “نحن نرى موجة أكثر حدة من المرض تجتاح أوروبا مجددا.. وسنرى هذا يحدث في أماكن أخرى- نرى هذا بالفعل في جنوب شرق آسيا وفي منطقة شرق المتوسط كذلك”.
وأكدت المنظمة أنها تتابع سلالة فرعية من متحور كورونا “بي ايه 75.2” والتي تم اكتشافها في الهند.

ولفتت إلى أنه بشكل عام حدث ارتفاع في أعداد الإصابات بفيروس كورونا بنسبة 30% على مستوى العالم في الأسبوعين الماضيين.
ونصحت الهيئة الفيدرالية الروسية للرقابة في مجال حماية حقوق المستهلك ورفاه الإنسان “روسبوتريبنادزور”، أمس الأربعاء، السكان بارتداء الكمامات في الأماكن العامة المغلقة، مؤكدة في الوقت نفسه عدم فرض أي قيود بسبب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا.
وقالت الهيئة في بيان لها: “تم بحث الوضع الوبائي […] ليس هناك حاجة لفرض أي قيود، بسبب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا”.
وأشار البيان إلى أن البلاد، شهدت مؤخرا ارتفاعا بمعدل الإصابات بفيروس كورونا، ومعظمها من السلالة الجديدة لفيروس كورونا “أُميكرون”، حيث تم تسجيل حالات مستعصية وحرجة.
ونصحت “روسبوتريبنادزور” كبار السن والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة بارتداء الكمامات في الأماكن العامة المغلقة.