Beirut weather 16.41 ° C
تاريخ النشر June 10, 2022 09:36
A A A
كويكب على بُعد 200 مليون ميل من الأرض يحوي الحياة
الكاتب: الشرق الأوسط

اكتشف العلماء قطعة من الصخور الباردة القاتمة تتحرك دونما هدف على ما يبدو في الفراغ الفضائي تحوي اللبنات الأساسية للحياة، حسب صحيفة «ميترو» اللندنية.

وكان الكويكب المعروف باسم «ريوغو» هدفاً لمركبة الفضاء اليابانية «هايابوسا2».

عام 2019 تمكنت المركبة من التقاط عينات من صخرة الفضاء وإعادتها إلى الأرض. ومنذ ذلك الحين، عكف العلماء على تحليل 5.4 غرام من تراب الكويكب الصخري.

واليوم، شاركت وزارة التعليم اليابانية نتائج تلك العينات، مشيرة إلى أنها تحتوي على مفتاح خلق الحياة.

وأفاد عدد من الخبراء بأن العينات هي «أكثر المواد بدائية في النظام الشمسي التي درسناها على الإطلاق».

ومن المعتقد أن «ريوغو» نفسه جزء غني بالكربون من كويكب أكبر ربما تَشكل من الغبار والغاز الذي كان موجوداً بداية النظام الشمسي.

وعلى نحو مثير للدهشة، حدد الفريق أكثر عن 20 نوعاً من الأحماض الأمينية في العينات التي جرى إحضارها إلى الأرض أواخر عام 2020.

جدير بالذكر هنا أن الأحماض الأمينية تشكل نقطة البداية للبروتينات التي تنتجها الكائنات الحية بناءً على شفرة الحمض النووي الخاص بها.

من جانبه، قال هيروشي ناراوكا، من جامعة كيوشو في اليابان، الذي قاد الفريق: «اكتشفنا الكثير من المركبات العضوية البريبايوتيكية في العينات، بما في ذلك الأحماض الأمينية البروتينية، والهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات المشابهة للبترول الأرضي ومركبات النيتروجين المختلفة».

وأضاف: «يمكن أن تنتشر هذه الجزيئات العضوية البريبايوتيكية في جميع أرجاء النظام الشمسي، ومن المحتمل أن تكون غباراً بين الكواكب من سطح ريوغو بالتأثير أو لأسباب أخرى».