Beirut weather 26.41 ° C
تاريخ النشر May 22, 2022 10:51
A A A
بورصة الاوفياء تقفل حداداً اليوم على انطوان خواجه
الكاتب: حسناء سعادة - موقع المرده


عنوان هذا الرثاء مأخوذ من صفحة صوت اهدن والقضاء التي تعود للاعلامي الصديق روبير فرنجيه، احببت العنوان لان الراحل بالفعل تميز بالوفاء والمحبة لزغرتا ولبنان.
لم اقابل الاستاذ انطوان الخواجة كثيراً، مرة على غداء في منزله في اهدن وكانت السياسة الى الاقتصاد الى اوضاع زغرتا هي الادسم على الطاولة، ومرة أخرى ابان توليه مجلس ادارة المحفوظات الوطنية حيث كان اللقاء الأول، وحيث عندما اكتشف هويتي الزغرتاوية اخذني في جولة في ارجاء المكان الذي يحضن تراث ويحفظ ذاكرة وطن الا انه ومن خارج التقليد المعتمد اصطحبني الى مكان صغير تحفظ فيه ثروة ثمينة جداً ونادرة جداً حيث عاينت للمرة الاولى في حياتي العنبر او الكهرمان اللبناني الذي استفاض في الحديث عنه من دون ان ينسى الحديث عن محمية حرج اهدن واحتوائها للتنوع البيولوجي واعتقاده ايضاً بأنها تحوي هذه المادة النادرة والقيمة.
وفي مقالة الزميل روبير فرنجيه عنه
يقول:”انطوان خواجه مدير المصرف ومدير عام بورصة بيروت ومدير عام المحفوظات الوطنية ورئيس مجلس ادارة اليسار والزغرتاوي حتى العضم كان قوياً بصداقاته في كازينو لينان ومصرف لبنان ووزارة الخارجية ووزارة البيئة والمالية والعقارية و…
ساعدنا كثيراً في انطلاقة محمية اهدن مع صديقه مدير عام وزارة البيئة ( السابق ) برج هتجيان وكانت له بصمات بيضاء في دخول شبابنا الى كازينو لبنان وفي ترقيات كثيرين دون استعراض”.
ويضيف:”انطوان خواجه بقي في كل جلسة يتذكر ويتحسر على النائب الشهيد طوني فرنجيه ويقول ” يا ريتو بقي كان مشروع رئيس جمهورية”.
اليوم نحن نتحسر على رحيل قامة زغرتاوية وازنة في علمها وثقافتها ووفائها ومحبتها لبلدها ولمسقط رأسها.
وداعاً انطوان الخواجة… لن تقفل فقط بورصة الاوفياء حداداً في يوم غيابك بل ستقفل ايضاً حداداً بورصة المعطائين والمحبين والعاملين بهدوء وصمت من اجل الخير العام.