Beirut weather 22.41 ° C
تاريخ النشر May 11, 2022 11:14
A A A
المطران عطاالله حنا لموقع “المرده”: اغتيال شيرين أبو عاقلة خسارة فادحة للقدس وفلسطين والاعلام
الكاتب: سعدى نعمه - موقع المرده

 

لا ينفكّ العدو الاسرائيلي عن ارتكاب المجازر بحق الشعب الفلسطيني المظلوم وعلى اغتصاب أرضه والتنكيل به في كل آن وفي كل ساعة.
أحدث الأفعال العدوانية التي ارتكبها الاحتلال الاسرائيلي اطلاقه نيرانه السامّة على مراسلة قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة في الضفة الغربية المحتلة، هذه الصحافية التي أحبّت فلسطين حتى آخر رمق لتسقط شهيدة الواجب المهني على أرض وطنها الأمّ فلسطين.
حول هذه الفاجعة قال رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس المطران عطاالله حنا في حديث خاص لموقع “المرده”: “نودّ أولاً أن نوجه كلمة تعزية الى أسرتها الكريمة الى العائلة الصغيرة التي انتمت اليها وهي عائلة مقدسية بامتياز، نعزي الأسرة الصغيرة ونعزي زملاءها وأصدقاءها الذين عملوا معها ونعزي شعبنا لأن شيرين أبو عاقلة شهيدة هذا الصباح ولم تكن فقط اعلامية او مراسلة بل كانت مناضلة من أجل هذه القضية العادلة ومن أجل القدس”.
ولفت المطران حنا الى أن “استشهاد أبو عاقلة هو جريمة جديدة تضاف الى سلسلة الجرائم المروعة المرتكبة بحق شعبنا ونحن في الوقت الذي فيه نقول بان هذا هو الاحتلال وهذه هي الصهيونية الفاشية التي يزعجها أن تصل الصورة الحقيقية الى اي مكان في هذا العالم”.
ودعا المطران حنا العالم الحر الى التحرك، مضيفاً في هذا السياق: “أعلم جيداً ان شيرين أبو عاقلة انضمّت الى قافلة الشهداء وقبلها كان هنالك شهداء كثر وسلسلة الشهداء لم ولن تتوقف ونحن لا نتوقع أن هذا الاحتلال سوف يتغيّر كما لا نتوقع ان هذه التعديات سوف تتوقف بل انها متواصلة ولن تنتهي مع شيرين أبو عاقلة”.
وطالب المطران حنا كل الأحرار في العالم من أبناء الأمّة العربية أولاً والأحرار في عالمنا حيثما كانوا وأينما وُجدوا فعل شيء حيال هذا الامر، متمنياً من كل الهيئات التي تتحدث عن حقوق الانسان وعن حرية التعبير والاعلام بأن يتحركوا رفضاً واستنكاراً لهذه الجريمة المروعة ولكي لا تتكرر مثل هذه الجرائم”.
وختم المطران حنا: “رحيل واغتيال الشهيدة شيرين أبو عاقلة هو خسارة فادحة للقدس ولفلسطين وللاعلام ولكلّ من يريدون معرفة حقيقة ما يحدث في فلسطين وفي مدينة القدس كل التعازي لكل مناصري أمّتنا”.