Beirut weather 26 ° C
تاريخ النشر April 2, 2016 12:14
A A A
عمل بطولي لم تعرفه روسيا منذ الحرب العالمية الثانية!
الكاتب: الميادين

الضابط الروسي الشاب الكسندر بروهورينكو لم يتردد في عمل بطولي نادر لم تعرفه روسيا منذ الحرب العالمية الثانية، فهو زوّد الطائرات الروسية بإحداثيات أماكن تجمّع مسلحي تنظيم داعش في تدمر، رغم معرفته المسبقة بأنه سيقتل معهم، ومصدر قي قاعدة “حميميم” في اللاذقية يقول إن الضابط “قضى نحبه بشكل بطولي وهو يستدعي نيران العدو إلى مكان تواجده”.
الضابط بروهورينكو سينال لقب “بطل روسيا” قريباً
قضى الضابط الروسي الذي يبلغ من العمر ٢٥ عاماً خلال استعادة قوات الجيش السوري بمواكبة الطائرات الروسية لمدينة تدمر وقلعتها الأثرية ومطارها الأسبوع الماضي.
الضابط الروسي أرشد الطائرات الروسية إلى أماكن تجمّع مسلحي تنظيم داعش في تدمر وكان في موقع قريب منهم.
لكن اللافت هو أن الإحداثيات التي أرسلها بروهورينكو كانت تعني علمه المسبق بأنه سيقتل معهم، مع ذلك لم يتردد في عمل بطولي نادر لم تعرفه روسيا منذ الحرب العالمية الثانية، حسب مصادر دبلوماسية تحدثت للميادين عن العملية البطولية.
وقال مراسل الميادين إن الضابط بروهورينكو سينال لقب “بطل روسيا” قريباً ويفتخر به الشعبان الروسي والسوري على العمل المنقطع النظير الذي أدّاه من أجل تحرير تدمر وهزيمة الإرهاب.
يذكر أن بروهيرنكو هو من سكان منطقة أورينبوزغ شرق روسيا.
من جهتها، نقلت وكالات روسية عن مركز التنسيق الروسي للمصالحة في قاعدة حميميم الجوية في اللاذقية بتاريخ 23 آذار بأن ضابطاً في القوات الخاصة الروسية قتل أثناء العمليات ضد مسلحي داعش في محيط مدينة تدمر بمحافظة حمص السورية.
وقال مصدر في المركز ومقرهّ في قاعدة حميميم الجوية، إن الضابط في القوات الخاصة الروسية قتل أثناء قيامه، على مدار أسبوع، بمهمة كشف أهم مواقع داعش في منطقة تدمر وتحديد إحداثياتها من أجل إبلاغ سلاح الجوي الروسي.