Beirut weather 22.41 ° C
تاريخ النشر May 2, 2022 19:20
A A A
دراسة: الأطفال النباتيون لهم نفس نمو أقرانهم الذين يأكلون اللحوم

وجدت دراسة جديدة أجريت على ما يقرب من 9000 طفل ونشرت في مجلة «Pediatrics» قام عليها باحثون بمستشفى سانت مايكل بـ«Unity Health Toronto» أن أولئك الذين يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا لديهم نفس مقاييس النمو والتغذية مقارنة بالأطفال الذين يتناولون اللحوم، كما أن لديهم احتمالات أعلى من نقص الوزن، ما يؤكد الحاجة لرعاية خاصة عند التخطيط للوجبات الغذائية للأطفال النباتيين، وذلك حسبما نشر موقع «ميديكال إكسبريس» الطبي المتخصص.
وحسب الموقع، تأتي النتائج في الوقت الذي ينمو فيه التحول إلى اتباع نظام غذائي نباتي بكندا في عام 2019، حيث حثت تحديثات دليل الغذاء الكندي الكنديين على تبني البروتينات النباتية، مثل الفول والتوفو بدلاً من اللحوم.
ووفق الدكتور جوناثان ماغواير المؤلف الرئيسي للدراسة وطبيب الأطفال بمستشفى سانت مايكل «على مدار العشرين عامًا الماضية، شهدنا تزايدًا بشعبية الأنظمة الغذائية القائمة على النباتات وبيئة غذائية متغيرة مع إمكانية أكبر للوصول إلى البدائل النباتية، ومع ذلك لم نشهد بحثًا في النتائج الغذائية للأطفال الذين يتبعون أنظمة غذائية نباتية في كندا». مضيفا «توضح هذه الدراسة أن الأطفال الكنديين الذين يتبعون أنظمة غذائية نباتية لديهم نفس مقاييس النمو والكيمياء الحيوية للتغذية مقارنة بالأطفال الذين يتناولون وجبات غير نباتية. وقد ارتبط النظام الغذائي النباتي باحتمالات أعلى لحالة الوزن الناقص، مما يؤكد الحاجة إلى التخطيط الغذائي الدقيق للأطفال الذين يعانون من نقص الوزن، عند التفكير في الأنظمة الغذائية النباتية».
وفي هذا الاطار، قام الباحثون بتقييم 8907 أطفال تتراوح أعمارهم من ستة أشهر إلى ثماني سنوات.
وكان الأطفال جميعهم مشاركين في «TARGet Kids!» وتم جمع البيانات والدراسة بين عامي 2008 و 2019. كما تم تصنيف المشاركين حسب الحالة النباتية (التي تم تعريفها على أنها نمط غذائي يستبعد اللحوم) أو حالة غير نباتية.
ووجد الباحثون أن الأطفال الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا نباتيًا لديهم نفس متوسط ​​مؤشر كتلة الجسم (BMI) ، والطول والحديد وفيتامين د ومستويات الكوليسترول، مقارنة بأولئك الذين تناولوا اللحوم.
كما أظهرت النتائج دليلاً على أن الأطفال الذين يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا لديهم احتمالات أعلى مرتين تقريبًا لنقص الوزن، والذي يتم تعريفه على أنه أقل من النسبة المئوية الثالثة لمؤشر كتلة الجسم. ولم يكن هناك دليل على وجود ارتباط مع زيادة الوزن أو السمنة.
ويعتبر نقص الوزن مؤشرًا على نقص التغذية، وقد يكون علامة على أن جودة النظام الغذائي للطفل لا تلبي احتياجاته الغذائية لدعم النمو الطبيعي.
وبالنسبة للأطفال الذين يتناولون نظامًا غذائيًا نباتيًا، أكد الباحثون على إمكانية الوصول إلى مقدمي الرعاية الصحية الذين يمكنهم توفير مراقبة النمو والتعليم والتوجيه لدعم نموهم وتغذيتهم.
جدير بالذكر، ان المبادئ التوجيهية الدولية حول النظام الغذائي النباتي في مرحلة الرضاعة والطفولة لها توصيات مختلفة؛ فالدراسات السابقة التي قيمت العلاقة بين النظام الغذائي النباتي ونمو الطفولة والحالة التغذوية لها نتائج متضاربة.
وفي هذا يقول الدكتور ماغواير؛ وهو أيضًا عالم بمركز MAP لحلول الصحة الحضرية بالمستشفى «إن الأنظمة الغذائية النباتية تبدو مناسبة لمعظم الأطفال… يتم التعرف على الأنماط الغذائية النباتية كنمط غذائي صحي بسبب زيادة تناول الفواكه والخضروات والألياف والحبوب الكاملة وانخفاض الدهون المشبعة ؛ ومع ذلك، فقد قيمت القليل من الدراسات تأثير النظم الغذائية النباتية على نمو الأطفال والحالة التغذوية».
حري بالذكر، يتمثل أحد قيود الدراسة في أن الباحثين لم يقيموا جودة النظم الغذائية النباتية. فقد لاحظ الباحثون أن الأنظمة الغذائية النباتية تأتي في أشكال عديدة وأن جودة النظام الغذائي الفردي قد تكون مهمة جدًا للنمو والنتائج الغذائية. فيما يقول المؤلفون إن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لفحص جودة النظم الغذائية النباتية في مرحلة الطفولة، وكذلك نتائج النمو والتغذية بين الأطفال الذين يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا؛ والذي يستثني اللحوم والمنتجات المشتقة من الحيوانات مثل منتجات الألبان والبيض والعسل.