Beirut weather 22.41 ° C
تاريخ النشر April 11, 2022 16:18
A A A
أضف هذه المشروبات لنظامك الغذائي لإنقاص وزنك
الكاتب: eatthis

يبحث متبعو النظم الغذائية عن الطرق المناسبة لمساعدتهم في إنقاص الوزن، والتي لا تتطلب جهدا كبيرا.

وأوضح أخصائيو التغذية أن شرب مشروبات معينة يلعب دورا هاما في فقدان الوزن بسبب مغذياتها وتأثيراتها على الجسم، وتساهم بعض المشروبات بدعم الحميات الغذائية ومنها:

الماء
تقول أخصائية التغذية لورين مانكير قد يبدو الماء كحل أساسي للمشروب، لكن هذا المشروب الخالي من السعرات الحرارية، والخالي من السكر والصوديوم، والخالي من كل شيء بشكل أساسي يساعد في الحفاظ على رطوبتك”.

وتضيف “إن إرواء عطشك بالماء يمكن أن يساعد في بدء إنقاص وزنك عن طريق الحفاظ على رطوبتك مع عدم إضافة أي شيء إلى هذا المزيج الذي قد يعرقل أهدافك”.

وبحسب الأخصائية بريتاني دن فإن شرب ما يعادل ثمانية أكواب من الماء يوميا يلعب الماء دورا حيويا في تحلل الدهون وهي العملية التي يستخدمها الجسم لحرق الدهون.

الشاي الأخضر
يعتبر الخبراء الشاي الأخضر مشروبا مفيدا لفقدان الوزن بسبب محتواه العالي من مضادات الأكسدة، وهو نوع من الفينول الطبيعي.

ويقترح مقال نشرته مجلة علم وظائف الأعضاء والسلوك أن الشاي الأخضر يتكون من كل من شاي الكاتيكين والكافيين، ويساعد هذا المزيج من الشاي الأخضر والكافيين على تحسين الحفاظ على الوزن، من خلال التوليد الحراري، وأكسدة الدهون وهي عملية تكسير الأحماض الدهنية، والكتلة المعتدلة الخالية من الدهون.

وتقترح أخصائية التغذية ليزا يونغ شرب شاي الماتشا على وجه الخصوص وماتشا هو نوع من الشاي الأخضر يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة ومضادات الاكسدة من الشاي الأخضر السائب، مما يجعله مثاليا لفقدان الوزن.

الكفير
الكفير هو مشروب ألبان مخمر يحتوي على سلالات عديدة من البروبيوتيك لدعم صحة الأمعاء، تقول دان: “تساهم البروبيوتيك في إنقاص الوزن بسبب الدور الذي تلعبه في تقليل الالتهاب، وتحقيق التوازن بين ميكروبيوم الأمعاء، ومقاومة الأنسولين، وتخزين الدهون”.

ويحتوي الكفير أيضا على حمض اللينوليك المترافق (CLA) وهي أحماض قد تساعد في تقليل رواسب الدهون في الجسم وتحسين وظيفة المناعة، مما يدعم فقدان الدهون.

ووفقا لدراسة أجرتها مجلة Nutrition and Metabolism London Journal ، أظهر CLA أن له مجموعة من الآثار الصحية الإيجابية في النماذج الحيوانية التجريبية، بما في ذلك قمع السرطان، وتقليل تراكم الدهون في الجسم، وتأخير ظهور مرض السكري من النوع 2، وتأخير تطور تصلب الشرايين، وتحسين تمعدن العظام وتنظيم جهاز المناعة..

 

العصائر الطبيعية ومخفوق بروتين
يمكن أن تكون العصائر ومخفوقات البروتين مليئة بالعديد من العناصر الغذائية والفواكه والخضروات والمساحيق المهمة التي ستشعر بالشبع والرضا طوال اليوم إنها أيضا طريقة ملائمة للتغذية أثناء التنقل، بحسب الخبراء.

تقول مانكير:”البروتين هو من المغذيات الكبيرة التي تعزز الشبع، وهذا بدوره قد يدعم فقدان الوزن”.

وتساهم إضافة مساحيق البروتين مثل بروتين مصل اللبن، وبروتين الصويا، وبروتين الكازين، وبروتين بياض البيض، وبروتين البازلاء، في تعزيز حالة الشبع، وفقا لدراسة من مجلة التغذية.

ووفقا لدن، يأخذ البروتين أيضا المزيد من الطاقة للهضم، مما يعني أن حوالي 20٪ إلى 30٪ من إجمالي السعرات الحرارية في البروتين الذي يتم تناوله يتم هضمه، على عكس الكربوهيدرات والدهون التي تستهلك طاقة أقل، وتقول دن :”إن الفواكه والخضروات من المغذيات الكبيرة التي يمكن أن تسهم في إنقاص الوزن من خلال التمثيل الغذائي للطاقة وبناء العضلات”.

ويفيد الخبراء بأن الفواكه والخضروات الموجودة في العصائر يمكن أن تساهم أيضا في تناول السوائل وتشمل الأطعمة التي تحتوي على 90٪ إلى 100٪ من الماء محتوى الشمام والبطيخ والفراولة والسبانخ. وتشمل الأطعمة الأخرى التي تحتوي على 70٪ إلى 89٪ من الماء خيارات مثل الموز والبرتقال والكمثرى والأناناس والأفوكادو والجزر والزبادي، ويمكن إضافتها جميعا إلى العصائر للمساهمة في استهلاك الماء والفيتامينات.

القهوة السوداء
يمكن للقهوة السوداء أن تغذي الجسم بالكافيين ومضادات الأكسدة والمركبات الطبيعية الأخرى، وتقول دن: “يمكن للكافيين أن يزيد من عدد السعرات الحرارية التي يحرقها جسمك في حالة الراحة”.

تعتبر ماناكير أن إضافة القهوة إلى النظام الغذائي يمكن أن يكون جزءا مؤثرا لفقدان الوزن، بشرط عدم إضافة السكر والركيمات الثقيلة.