Beirut weather 16.25 ° C
تاريخ النشر April 19, 2016 16:45
A A A
ما هو إحساس الـ “Déjà vu”؟
الكاتب: ياسمينة

من المؤكد أنك اختبرت شعور ” Déjà vu” أو إحساسك بأنك ترين شيئاً سبق أن رأيته سابقاً، غالباً في حلمك، فيبدو الحدث أو المكان الذي أنت تزورينه أو الشخص الذي تتعرفين عليه، مألوفاً جداً، على الرغم من أنها المرة الأولى التي تعيشين فيها هذه اللحظة.
فما هو التفسير العلمي أو المنطقي لهذه الظاهرة، التي لست وحيدة في اختبارها، بل لعل الجميع قد مرّ عليها، من دون إدراك لذلك أو إعطائها أهمية معينة؟
وقد فسّر العلماء هذه الظاهرة بأن الإحساس بأن هذا الشيء ” قد رأيناه” يظهر لدى الناس الأصحاء، أو بالأحرى الإحساس بذكريات كاذبة، نتيجة أخطاء تنشأ في مسالك الجهاز العصبي، ما يجعلنا نخلط بين الماضي والحاضر.
وفي هذا السياق، رأى مساعد البروفيسور في جامعة تكساس مايكل هوك أن دراسة آلية حفظ ذاكرة الإنسان يمكن أن تسلّط الضوء على تجلّيات ظاهرة “هذا قد رأيناه” (déjà vu).
وأشار إلى أن الفص الصدغي من الدماغ هو الذي يتحمّل المسؤولية عن الذكريات والأحداث والحقائق الطويلة الأمد.
وقد حصل العلماء والأطباء على بعض المعلومات عن علاقة بين (déjà vu) وآليات تخزين المعلومات في الفص الصدغي من الدماغ، وذلك نتيجة دراسة المرضى الذين تصيبهم نوبات الصدع.
وتوصّل العلماء إلى استنتاج مفاده أن أخطاء تحدث عبر عمليات عصبية محدّدة تجري داخل الدماغ.
وتدلّ بعض التقارير الطبية الى قول بعض الأشخاص الذين يعانون من مرض الصدع أن ظاهرة (déjà vu ) كثيراً ما تسبق إصابتهم بنوبات الصدع، وكأنها تأتي إشارة إلى قدوم تلك النوبات .
إلى ذلك، كشفت دراسة طبية حديثة أن الإحساس بوجود ذكريات خادعة يأتي نتيجة عيوب تحدث في عمل الدماغ الذي يخلط بين الحاضر والماضي.