Beirut weather 24.39 ° C
تاريخ النشر February 2, 2022 08:17
A A A
«الصحة العالمية»: من السابق لأوانه إعلان الانتصار على «كوفيد»
الكاتب: الشرق الأوسط

 

حذر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، أمس، من أنه من المبكر جداً أن تعلن الدول الانتصار على وباء «كوفيد – 19» أو أن تتوقف عن محاولة القضاء على انتشار الفيروس.

وقال تيدروس أدهانوم غيبريسوس خلال مؤتمر صحافي: «من السابق لأوانه لأي دولة الاستسلام أو إعلان الانتصار»، معرباً عن قلقه من ارتفاع في عدد الوفيات في غالبية مناطق العالم.

وتسبّب فيروس «كورونا» في وفاة أكثر من 5.671.154 مليون شخص في العالم منذ أن ظهر في الصين في ديسمبر (كانون الأول) 2019، حسب تعداد أجرته وكالة الصحافة الفرنسية استناداً إلى مصادر رسميّة، أمس (الثلاثاء).

وسجّلت الولايات المتحدة أعلى عدد وفيات جرّاء الفيروس (886.687)، تليها البرازيل (627.138)، ثم الهند (496.242)، وروسيا (332.012).

وتقدّر منظمة الصحة العالمية أن العدد الإجمالي للوفيات قد يكون أعلى بمرّتين إلى ثلاث، آخذة في الاعتبار العدد الزائد للوفيات بسبب «كوفيد – 19» بصورة مباشرة وغير مباشرة.

قالت منظمة الصحة العالمية، أمس (الثلاثاء)، إن أكثر من 200 ألف طن من النفايات الطبية، معظمها نفايات بلاستيكية، تراكمت في أنحاء العالم نتيجة لوباء كورونا.

ووفقاً لتقديرات منظمة الصحة العالمية، خلفت مليارات اللقاحات منذ بداية التطعيم ضد الوباء ما لا يقل عن 144 ألف طن من المحاقن وحاويات التجميع. وبالإضافة إلى ذلك، سلمت الأمم المتحدة نحو 87 ألف طن من الملابس الواقية خلال الفترة من مارس (آذار) 2020 إلى نوفمبر (تشرين الثاني) 2021 فقط.

وخلفت مستلزمات فحوص الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا ما يصل إلى 2600 طن إضافية من النفايات و731 ألف لتر من النفايات الكيميائية.

وقالت منظمة الصحة العالمية أيضاً إن هذه الإحصاءات لا تشمل الكمامات المستخدمة على المستوى الخاص.

وقالت ماريا نيرا، رئيسة قسم البيئة وتغير المناخ والصحة بالمنظمة: «لقد أجبر (كوفيد – 19) العالم على إدراك الفجوات والجوانب المهملة في مسار النفايات وكيفية إنتاج موارد الرعاية الصحية واستخدامها والتخلص منها، من البداية حتى النهاية».

ودعت المنظمة إلى وضع استراتيجيات لحماية البشر والبيئة من الطرق السيئة في التخلص من الملابس الواقية وأدوات الفحص والتطعيم، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من أنه، حتى قبل الوباء، لم يكن ثلث مرافق الرعاية الصحية قادراً على التخلص من النفايات بشكل صحيح. وأوضحت أن النفايات الإضافية المرتبطة بوباء كورونا تشكل مخاطر صحية وبيئية على العاملين في القطاع الطبي وسكان المناطق القريبة من مكبات النفايات.