Beirut weather 7.99 ° C
تاريخ النشر January 11, 2022 17:36
A A A
5 نصائح لحماية طفلك من ألعاب الإنترنت
الكاتب: نواعم

ألعاب الإنترنت أصبحت منتشرة، معظم بيوتنا أصبح بها جهاز متصل بالإنترنت، يستخدمه أطفالنا للعب مع أشخاص لا نعرفهم، قد يبدأ طفلك بالدردشة مع أحدهم، أو ينفق أموالاً كثيرة في شراء مستويات جديدة داخل اللعبة، أو لا يستطيع السيطرة على نفسه أمام إغراءات هذه الألعاب، فيهدر وقته وطاقته في اللعب، وربما يصبح مدمناً على لعبة ما.. كل هذه الأضرار وأكثر يمكن أن يتعرض لها طفلك، بينما تعتقدين أنتِ أنه مجرد طفل يلعب.

إذا كان طفلك من مستخدمي ألعاب الإنترنت، عليكِ تطبيق النصائح التالية من أجل حمايته منها، دون منعه من متعة اللعب.

1- أخبري طفلك أن اللاعبين ليسوا بالضرورة أطفالاً
قد ينخدع طفلك بسبب اسم اللاعب الذي يبدو طفلاً في نفس عمره، ويبدأ بالدردشة معه، بينما يكون الطرف الآخر شخصاً بالغاً يتلاعب بطفلك أو يعرضه للتنمر أو الألفاظ السيئة أو الاستغلال بطرق مختلفة.
لذا عليكِ تحذير طفلك من أن اللاعبين هم أناس غرباء، متخفين وراء أجهزة، ليسوا بالضرورة أطفالاً في نفس عمره، ولا يمكن وضع ثقتنا بهم.

2- أجبري طفلك على أخذ فترات راحة
الجلوس أمام جهاز لساعات طويلة دون حركة، يجعل طفلك عصبياً، كما يدفعه نحو تناول وجبات خفيفة غير صحية، ما يهدد صحته، وقد يصيبه بالسمنة.
لذا اجبري طفلك على أخذ فترات راحة، وليكن كل نصف ساعة، وتجنبي تقديم وجبات خفيفة له أثناء اللعب، وإذا أُتيحت لكِ الفرصة، اختاري له الألعاب التي تتطلب الحركة.

3- أخبري طفلك أن عالم الألعاب مزيف، ولكن المال حقيقي
هناك ألعاب تكون مجانية، ولكن داخلها مستويات يجب شراؤها، والأطفال، خاصة الصغار، لا يدركون أنهم يهدرون المال عبر عمليات الشراء، في النهاية كل هذا بالنسبة إليهم مجرد لعب.
لذا احرصي على شرح الأمر لطفلك، وألا يقوم بعمليات شراء دون إخبارك، وأيضاً يمكنكِ التحكم بإعدادات اللعبة، حتى لا يقوم الطفل بعمليات شراء دون موافقتك.

4- احذري من الإعلانات المنبثقة
بعض الألعاب تظهر بها إعلانات منبثقة، بينما يلعب طفلك وأنتِ مطمئنة، تظهر أمامه إعلانات قد يكون محتواها غير مناسب لسنه، لذا عليكِ اختيار الألعاب التي لا تحتوي على إعلانات منبثقة، أو تحققي من نوعية الإعلانات التي قد تظهر لطفلك، هذا الأمر يتطلب منكِ بذل الجهد، ولكن أمان طفلك يستحق.

5- حافظي على طفلك من إدمان الألعاب الإلكترونية
بعض الأطفال يكونون أكثر عرضة للإدمان، لذا احترسي من ظهور بوادر الإدمان على طفلك، مثل التقلبات المزاجية الحادة المتعلقة باللعب، وأعراض الانسحاب عند عدم اللعب، والانشغال باللعب طوال الوقت حتى عندما تتحدثين إليه أو عندما يقوم هو بأي نشاط آخر، من علامات إدمان الألعاب أيضاً عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية، والمشاكل الجسدية مثل آلام الرقبة والصداع، أو العزلة، أو تراجع الاهتمام بالمدرسة أو الرياضة.

لذا كوني سباقة بخطوة، وضعي حدوداً لاستخدام طفلك للإنترنت، حتى لا يقع في فخ الإدمان.