Beirut weather 15.77 ° C
تاريخ النشر October 9, 2016 03:58
A A A
700 قتيل وجريح سقطوا في صالة عزاء
الكاتب: الديار

أنصار الله يتوعدون ونصرالله لليمنيين : ستنتصرون على سيف القتلة
*

أكثر من 700 قتيل وجريح سقطوا في صالة عزاء في  القاعة الكبرى في صنعاء بغارات ما يسمى التحالف العربي.
700 قتيل وجريح سقطوا بقصف للطائرات السعودية على المدنيين اليمنيين العزل الذين يتعرضون منذ بدء الحرب عليهم لقصف يومي لم يستثن المدارس والمستشفيات والطرقات وكل شيء حي، فحولوا «اليمن السعيد» الى يمن الدموع والضحايا والموت والخراب.
ما حصل بالامس من قصف طال المدنيين العزل، سيدفع الامور في اليمن الى مزيد من التصعيد لان رسائل الرد ستنتقل الى مرحلة جديدة.
والسؤال الاساسي، ماذا جلب العدوان العربي وتحديداً السعودي على اليمن سوى الدمار والدموع والدماء، حيث لم تتمكن قوات التحالف العربي من حسم الامور عسكرياً رغم مئات آلاف الغارات التي لم تبدل شيئاً. ولا يمكن محو شعب من التاريخ كما يعتقد القادة السعوديون.
«المجازر» التي ترتكبها قوات التحالف العربي ستوحد حتماً اليمنيين ضد العدوان، حتى ان منظمات الامم المتحدة ما برحت تدعو السعودية يومياًَ الى وقف القصف ووقف ابادة الشعب اليمني الذي وصل الى حافة «المجاعة» مع انتشار الامراض واخيراً وباء «الكوليرا»، وكل هذا القصف لن يحقق شيئاً ولم يحقق شيئاً.
والسؤال الى متى سيستمر هذا العدوان؟
واتهم الناطق الرسمي لانصار الله محمد عبد السلام السعودية بارتكاب المجزرة، فيما دعت رابطة علماء اليمن الى النفير العام لدعم الجبهات.
كما تقدم الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله من اهالي الشهداء بالتعازي مشيراً الى ان ما حصل امر طبيعي ومتوقع من هذا النظام السعودي.
وقال مصدر طبي في العاصمة اليمنية صنعاء أمس السبت إن عدد ضحايا الغارة التي نفذتها مقاتلات التحالف العربي ارتفع إلى أكثر من 700 قتيل وجريح.
وقال المتحدث باسم وزارة الصحة اليمنية، تميم الشامي إن عدد قتلى الغارات التي استهدفت عزاء في الصالة الكبرى، بصنعاء، تجاوز المائة، بحسب الإحصائية الأولية.
وأوضح تميم الشامي، في تصريح لوكالة «خبر» اليمنية، أن عدد المصابين تجاوز الـ100 وحالتهم متفاوتة.
وأضاف المسؤول اليمني أنه لم ترد إحصائيات محددة عن القتلى كون معظمهم أشلاء، فيما لا يزال المسعفون ينقلونهم وينتشلوهم من تحت الأنقاض.
وأفادت وكالة «سبوتنيك» الروسية، نقلا عن مصدر أمني في صنعاء، بأن حاكم العاصمة اليمنية صنعاء، اللواء عبد القادر علي هلال، من بين ضحايا الغارات التي شنتها طائرات التحالف على مجلس عزاء والد وزير الداخلية اليمني.

01-01_913140_large

صورة ضحية من المجزرة

وكانت طائرات التحالف قد شنت، عصر أمس السبت 4 غارات استهدفت، بشكل مباشر، الصالة الكبرى بالعاصمة صنعاء، حيث أقيم هناك عزاء والد وزير الداخلية التابع للمجلس الرئاسي في صنعاء اللواء جلال الرويشان.
من جهته، أفاد موقع «يمن بوست» بأن عدد القتلى والجرحى تجاوز الـ300، دون التأكد من صحة هذه الارقام. وأشار الموقع الإلكتروني «المشهد اليمني» إلى أن طيران التحالف العربي الذي تقوده السعودية، شن غارتين جويتين إستهدفتا الصالة الكبرى بالعاصمة صنعاء أثناء تجمع لعزاء في وفاة الرويشان.
ومن جهتها، أشارت وسائل إعلام مقربة من الرئيس السابق علي عبدالله صالح إلى مقتل  وإصابة عدد من قيادات ومسؤولين من حزب المؤتمر وجماعة الحوثي.
إلى ذلك، قالت وكالة «سبأ» إن طيران التحالف واصل استهدافه للعاصمة صنعاء.
وأوضح مصدر محلي بمديرية الثورة بأمانة العاصمة لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن المقاتلات استهدف بغارة ثانية التلفزيون وفي غارة أخرى منطقة الصيانة في سواد حنش.
وفي المعلومات، ان قائد الحرس الجمهوري اليمني وقائد قوات امن العاصمة من بين ضحايا مجزرة صنعاء. وتولت سيارات الاسعاف نقل الجرحى ووجهت المستشفيات نداءات للتبرع بالدم.
وقال الناطق الرسمي باسم انصار الله محمد عبد السلام «جريمة آل سعود يندى لها جبين التاريخ» وحولت العزاء الاجتماعي الى عزاء في موت ضمير المجتمع الدولي. واضاف: الدم لا يجر الا الدم، ونأمل من الجيش واللجان ان يعززوا ضرباتهم للعدو وتبارك عملية صراوح امس ضد قيادات المرتزقة والتي ادت الى مقتل لواء من جيش عبد منصور الهادي.