Beirut weather 22.99 ° C
تاريخ النشر November 22, 2021 14:04
A A A
طالب مصري ضمن الأفضل عالمياً بمسابقة “برامج مايكروسوفت”
الكاتب: إسلام الشرنوبي - سكاي نيوز عربية

قبل سنوات، كان الطفل محمود الخشت يمسك بأدوات بسيطة يحاول من خلالها تفكيك جهاز الكمبيوتر، إذ كان شغفه كبيرا نحو فهم هذا العالم.
أعوام مرت وشغف الطفل يزداد، فعلّم نفسه، ونجح مرة وأخرى، غير أن الفشل كان محركه الأساسي نحو المزيد من فهم عالم البرمجة.
مؤخرا، نجح الصبي البالغ من العمر 16 عاما، في كتابة اسمه كواحد من كبار المبرمجين الواعدين في العالم، بعد تحقيقه مركزا متقدما في المسابقة الدولية الأهم في مجال تطبيقات برامج مايكروسوفت “Championship MOS World”.
محمود الخشت، الذي يتبع مدرسة فوه الثانوية بنين التابعة لمحافظة كفر الشيخ، نجح في منافسه مئات المتسابقين من 30 دولة، بعد أن رشحته مصر بصحبة 4 آخرين لخوض غمار المنافسة.
ويقول الطالب المصري لموقع “سكاي نيوز عربية”: “هذا الإنجاز ليس مجهود اليوم فقط، هو نتيجة تكونت على مدار سنين من التدريب والممارسة والمحاولات. ففضولي منذ الصغر هو من صنعني حاليا”.
من هنا البداية
وتابع الحاصل على المركز السادس في المسابقة العالمية، كأول مصري يحصل على مركز متقدم، قائلا: “البداية كانت عندما اشترى والدي كمبيوتر منزلي. فضولي جعلني أريد استكشافه وقمت بفكه لمعرفة كيف يعمل، وعلى مدار سنوات تالية كنت أحاول الاستفسار ومعرفة المزيد عن هذا العالم”.
واستطرد: “على مدار سنوات تقدمت للحصول على أكثر من دورة في الكمبيوتر، وبدأت في تلك الفترة بتصليحه بنفسي وتفكيكه كاملا، حتى قمت بتنفيذ موقع تعليمي كامل قبل 3 أعوام تقريبا”.
المسابقة الأولى عالميا
وأكدت وزارة التربية والتعليم المصرية، أن المسابقة هي الأولى عالميا في مجال تطبيقات برامج “مايكروسوفت”، والاشتراك بها يأتي “إيمانا بالدور الذي تقوم به الوزارة في إثراء ونشر ثقافة التحوّل الرقمي وتنمية مهارات الطلاب التكنولوجية، وتعزيز قدرتهم على الإبداع”.
وقال الخشت: “بدأت أتعلم تطوير المواقع وأتعمق في مجال الويب، حتى علمت في أبريل الماضي بالمسابقة وقمت بالتسجيل، وبعد فترة تواصل معي أحد المسؤولين عن التطوير، لأبدأ التدرب على البرنامج حتى يوليو الماضي، إلى حين تواصلوا معي لإخباري بأن هناك امتحانا الشهر المقبل على مستوى المحافظة، وسيختارون من خلاله الأفضل”.
واستطرد: “اعتذرت في البداية لارتباطي بالثانوية العامة، لكن شاء الله أن تقف الدروس والدورات قبيل ميعاد المسابقة بأسبوع، لأقوم بأداء الامتحان، حيث وُفقت تأهلت للمنافسة على مستوى الجمهورية”.
الاختيار الأصعب
وتم اختيار الخشت من قبل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بعد منافسات دارت بين 4 آلاف طالب، تم تصفيتهم إلى ألفي طالب على مستوى المديريات التعليمية، قبل أن يتم تصفيتهم إلى 100، تم استضافتهم لمدة 3 أيام بالمدينة التعليمية بالسادس من أكتوبر، ليعلن في النهاية اختيار 5 فقط بعد العديد من الاختبارات التي خضعوا لها.
اللحظات الحاسمة
وواصل الشاب حديثه مع موقع “موقع سكاي نيوز عربية”: “ذهبنا للمسابقة ولم يتم اختيار سوى مصر ولبنان فقط من الوطن العربي. لم يعرف أي منا أية تفاصيل عن الامتحان، لكننا تدربنا في المدينة التعليمية على كل المقترحات. في الامتحان كنت في البداية غير مستوعب لما يتم، غير أنني تمكنت من استجماع تركيزي والإجابة “.
وأردف: “بدأت أنظم أفكاري على ورق أبيض، وأصفّي ذهني، ونظمت تدفق التفكير، ثم بدأت في تنفيذ المطلوب، مما أثار إعجاب لجنة التحكيم، لأكون المصري الأول الذي يحقق المركز السادس على مستوى العالم”.
دعم وزير التعليم
ونشر وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، طارق شوقي، على صفحته الرسمية على “فيسبوك”، لقاء للطالب الفائز، وطالب آلاف المبدعين المصريين بالاستمرار نحو تحقيق حلمهم ورفع اسم ومكانة مصر عاليا.
وعن أهدافه، أشار إلى أنه يركز حاليا على الثانوية العامة، والالتحاق بجامعة مرموقة، موجها الشكر لوالديه، قائلا: “ساعداني كثيرا على الاستمرار في هذا المجال وتحقيق أحلامي، ولم أكن لأحقق ما حققته دون دعمهما. كما أريد أن أشكر أساتذتي والمسؤولين عن المسابقة في الوزارة وكافة المديرين والمسؤولين الذين ساعدونا وكانوا عونا لنا طوال الوقت”.