Beirut weather 22.99 ° C
تاريخ النشر October 28, 2021 08:00
A A A
أسرار الصحف

البناء
كواليس
توقفت مصادر دبلوماسية أمام المتغيرات العسكرية المتسارعة في مديريات مأرب لصالح حكومة صنعاء، وتوقعت أن يزداد التسارع مع انحيازات قبلية وعسكرية وإدارية طلباً لوقف الحرب ما يشكل نقطة تحول في الحرب.

خفايا
توقعت مصادر سياسية تصاعد الضغوط الخليجية على الحكومة بخلفية القضية المثارة بوجه الوزير جورج قرداحي، وقالت المصادر إن أي محاولة للنيل من قرداحي أملاً باسترضاء أصحاب الحملة ستهدد بانفراط عقد الحكومة.

 

 

الجمهورية
زار مسؤولون رفيعون في حزب فاعل منطقة بقاعية للوقوف عند حادثة أمنية وللتشديد على منع أي حوادث كهذه تستهدف طائفة أو تعكر العيش المشترك.

تبلغ ما لا يقل عن خمسة أو ستة نواب من تكتل نيابي إستحالة خوض المغامرة المقبلة معاً.

نقل عن مرجع روحي كبير خوفه على الوجود المسيحي في لبنان وانه متفاهم مع مرجعية سياسية من طائفة اخرى على ايجاد حلول سريعة للأزمات المتلاحقة.

 

 

اللواء
همس
بات مرجعان كبيران يميلان لإستعادة تجربة مماثلة لإحتواء مخاطر أزمة مع الجانب العربي، تنعكس سلباً على مساعي الانفراج..

غمز
لم تفلح جهود حزب حليف لطرفين، في إحتواء الاشتباك القائم بينهما، ومخاطر انعكاساته على تماسك «جبهة المحور»..

لغز
جرى تذكير وزير أدخل البلد في أزمة بتصريح له، عندما دعا الوزير شربل وهبة، بعد انزلاقاته المعروفة إلى الاستقالة فوراً، فكيف بالأحرى هو!

 

 

النهار
التزام الصمت
لوحظ أنّ أحد النواب المخضرمين والذي يصنَّف ضمن كتلة حزبية وهو غير حزبي، يبتعد عن الحضور النيابي أو السياسي وإطلاق أي مواقف، وينتظر بفارغ الصبر انتهاء ولاية المجلس.

بعيداً من الأضواء
عُلم أن اتصالات جرت بعيداً من الأضواء، بين قياديين من حزبين حليفين كانا في فريق سيادي، من أجل توضيح بعض المسائل المرتبطة بما جرى في الطيونة، وصولاً إلى عودة التواصل على مستوى قيادتيهما.

 

 

نداء الوطن

كان لافتاً البيان الذي أصدرته قيادة الجيش ليل أمس ونفت فيه التسريبات التي يتم تداولها حول التحقيقات في حادثة الطيونة، وقد جاء قبل ساعات من موعد دعوة رئيس “حزب القوات” سمير جعجع لسماعه كشاهد.

علم أن “التيار الوطني الحر” استبدل النائب حكمت ديب بالنائب ألان عون في المواجهة التلفزيونية التي كانت مقررة سابقاً مع النائب في تكتل “الجمهورية القوية” بيار بو عاصي، بعدما فشل ديب في أن يكون مقنعاً في الحملة على “القوات”.

تبين ان مجموعات معارضة لم تكن على اطلاع على اتفاق حصل بين مجموعتين تقنيتين ولم تعرف تفاصيله.