Beirut weather 23.41 ° C
تاريخ النشر October 23, 2021 10:41
A A A
كيف يساعد النشاط البدني في إدارة الأمراض المزمنة؟

يتفق الخبراء على أن النشاط البدني يشمل جميع الأنشطة التي يقوم بها الشخص مثل التسوق وصعود الدرج والمشي إلى العمل، بالإضافة إلى التمارين الرياضية المختلفة.
ويؤكد الخبراء أن النشاط البدني يخفف من السمنة وأمراض القلب والسكري والأعراض المصاحبة لها، كما أنه يلعب دورا مهما في إدارة المشكلات والأعراض المصاحبة لهذه الأمراض، كما نشر موقع “إفري داي هيلث”.
و تساعد التمارين الهوائية في الوقاية من أمراض القلب، كما يساعد النشاط المعتدل في منع ارتفاع الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم من التسبب في مشاكل أكثر خطورة مثل النوبة القلبية أو السكتة الدماغية، وتبني تدريبات القوة العضلات، وتعزز صحة المفاصل، وتحافظ على الحركة والوظيفة لدى التقدم في العمر، كما تحسن التحكم في الجلوكوز لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2.
تساعد تمارين المرونة البسيطة في تحسين مجموعة من حركات المفاصل، مما يقلل من مخاطر السقوط المحتمل لدى كبار السن، وتخفف تمارين التمدد من آلام المفاصل لدى المصابين بالتهاب المفاصل ويمنع تفاقمه.
ويؤكد الدكتور شون فلاناغان، أستاذ مساعد في قسم الطب الرياضي والتغذية في جامعة بيتسبرغ، أن النشاط البدني يعزز النوم، ويحمي وظائف المخ ويحسنها، ويحافظ على العظام والعضلات والقلب والأنسجة الضامة الأخرى، ويعزز نظام المناعة الصحي، كما أن التمارين تحمي الخلايا العصبية في الدماغ، وتحسن التعافي من الإصابة، وتعزز صحة الأوعية الدموية في الدماغ والتخلص من السموم ومسببات الأمراض والالتهابات.
ويقول سكوت باركر، المتحدث باسم جمعية القلب الأميركية، أن الكثيرين لايرون السمنة كمرض مزمن، ولكنها كذلك، وتعمل التمارين الرياضية على منع بعض الآثار السلبية للسمنة مثل ارتفاع الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم التي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، كما أنها تقلل من الإصابة بأمراض السكري من النوع 2 وبعض أنواع السرطان والاكتئاب والقلق، ويؤكد باركر أن الزيادة الطفيفة في النشاط البدني يمكن أن يحقق خطوة واضحة نحو صحة أفضل.