Beirut weather 19.32 ° C
تاريخ النشر October 23, 2021 09:37
A A A
ماذا يحدث عندما يأخذ الطفل أنفاسه الأولى؟
الكاتب: عربي بوست

أثناء الحمل، لا توفر الرئة الأوكسجين للجنين، بدلاً من ذلك، تنهار جزئياً وتمتلئ بالسائل أثناء النمو/ Istock
تعد الولادة حدثاً مؤلماً للجنين، إذ يتعين عليه أن يتحكم فوراً بشكل مستقل في وظائف الجسم المختلفة المهمة، بما في ذلك النفس الأول وشهيق الحياة. فبعد 9 شهور داخل رحم والدته المليئة بالسوائل وفي غضون ثوانٍ من الولادة، يستنشق الطفل أوكسجينه الخاص لأول مرة بعدما كانت المهمة على عاتق الأم.
ولكن لكي يحدث ذلك، يجب أن تتحول طريقة عمل رئتيه الدقيقتين ونظام الدورة الدموية بأكمله في غضون ثوانٍ.
فكيف يمكن للإنسان الصغير أن يستنشق ما يمكن أن يكون أكثر أنفاس حياته صعوبة بعد ثوانٍ فقط من خروجه للحياة؟
كيف يعيش الطفل داخل الرحم؟
أولاً، من المفيد أن نفهم كيفية عمل جهاز الدورة الدموية- وخاصة الرئتين والقلب- داخل الرحم.
أثناء الحمل، لا توفر الرئة الأوكسجين للجنين، بدلاً من ذلك، تنهار جزئياً وتمتلئ بالسائل أثناء النمو، بينما يحصل الطفل على الأوكسجين عبر الحبل السري من المشيمة، وفقاً لمعهد تكساس للقلب.
ونظراً لأن الرئة لم تتدخل في إمداد الأوكسجين حتى الآن، فإن غالبية إمداد الدم للجنين تتخطى الرئة من خلال أوعية دموية خاصة بالأجنة:
الوعاء الأول هو الثقبة البيضاوية، الذي يسمح للدم المؤكسج من الحبل السري بالتدفق من الأذين الأيمن للقلب إلى الأذين الأيسر مباشرةً، بدلاً من الذهاب إلى البطين الأيمن والرئتين كما يحدث عند البالغين وفقاً لمستشفى فيلادلفيا للأطفال.
أما الوعاء الثاني، والمسمى القناة الشريانية، فهو شريان الجسم الرئيسي وشريان الرئة الرئيسي، مما يسمح للدم المؤكسج للجنين بالانتقال بعيداً عن الرئتين والاتجاه نحو الجزء السفلي من الجسم، وفقاً لجمعية القلب الأمريكية.
ويقول الدكتور جاي كيم، طبيب حديثي الولادة ومدير طب الأطفال حديثي الولادة في مستشفى سينسيناتي للأطفال، إنه على عكس قلب البالغين: “عندما يخرج الطفل، يكون الجانب الأيمن من قلبه هو الجانب المسيطر”. وهذا لأنه يضخ الدم المؤكسج من خلال هاتين التحويلتين المؤقتتين إلى الجسم بأكمله.
ولكن بعد الولادة؛ يُعاد تنظيم الدورة الدموية ويصبح البطين الأيسر هو المسيطر، وهو المسؤول عن إرسال الدم إلى جميع أنحاء الجسم، بينما يتولى البطين الأيمن المهمة الجديدة المتمثلة في إرسال الدم الذي يفتقر إلى الأوكسجين إلى الرئتين، وفقاً لتقرير صدر عام 2002 نُشر في دورية Archives of Disease in Childhood.
ويحدث هذا التحول في سلسلة من التغييرات السريعة بعد الولادة مباشرة. فأولاً، تبدأ الخلايا المسؤولة عن إفراز السوائل في رئتي الجنين بامتصاص السوائل بمجرد ولادة الطفل، وإزالة السائل لإفساح المجال لاستقبال الأوكسجين.
أنفاس الطفل الأولى
يشرح كيم: “تتحول الرئتان على الفور لتصبح ممتلئة بالهواء”، ويضيف أن هذا النفس الأول يمكن أن يكون قوياً ودراماتيكياً لدرجة أنه قد يُؤدي، في بعض الحالات، إلى إحداث ثقب في رئتي الطفل الوليد.
وهذا التضخم الأول للرئتين يقلل بشكل كبير من الضغط ومقاومة تدفق الدم في الرئتين. ويدعو الضغط المنخفض إلى ضخ الدم من البطين الأيمن وإعادة توجيهه نحو رئتي حديثي الولادة، وفقاً لمراجعة عام 2010 في دورية Physiological Reviews.
وبمجرد أن يكون ضغط الرئة أقل من ضغط الدم الشامل، أو الضغط الذي يُمارس على الأوعية الدموية أثناء تقلصات القلب؛ فإن وعاء الثقبة البيضوية ينغلق وفقاً لمراجعة عام 2010. ومع عدم وجود ممر بين الأذينين الأيمن والأيسر؛ يبدأ الدم غير المؤكسج بالتدفق من الأذين الأيمن إلى البطين الأيمن السفلي، ثم يُرسَل إلى الرئتين.
وفي الوقت نفسه، يؤدي انخفاض الضغط في الجهاز الرئوي إلى انتزاع الدم من القناة الشريانية، وهي الأوعية الدموية التي تسمح للدم بتخطي الرئة والتوجه إلى الجسم.
ونظراً لانعدام الحاجة إليها الآن؛ تبدأ القناة في الانقباض وتنغلق خلال اليومين الأولين من الحياة.
في هذه المرحلة، يتجه 100% من إمداد الدم إلى الرئتين. ويُضخ الدم المشبع بثاني أكسيد الكربون في الأسناخ الرئوية- الأوعية الدموية الصغيرة في الرئتين- لأول مرة. وتستبدل الحويصلات الهوائية- الأكياس الهوائية الصغيرة في الرئتين- ثاني أكسيد الكربون في الدم بالأوكسجين الذي يأخذه الطفل.
ويوضح كيم أنّ الأمر يستغرق حوالي خمس دقائق للطفل السليم المعافى المولود في موعده. لكن كل هذا التحول يحدث في نفس واحد. ويقول: “إنها لحظة ساحرة للغاية”.
كم من الوقت يستغرق الطفل ليتنفس؟
يأخذ الطفل النفس الأول عادةً في غضون 10 ثوانٍ من الولادة، وهذه الأنفاس القليلة الأولى التي يبدأها الوليد هي الأصعب، حسب ما نشر موقع Live Science.
يلهث معظم الأطفال بشكل تلقائي في غضون ثوانٍ من الولادة.
حوالي 90 إلى 95% من الأطفال حديثي الولادة يكملون هذا التحول دون أي مساعدة، حسب موقع Belly الأسترالي.
كيف يعرف الأطفال متى يتنفس؟
الحقيقة أن الأطفال، مثل كل الثدييات، مهيأون للبقاء على قيد الحياة. وتنشق النفس الأول هو رد فعل أساسي وضروري لإبقاء الطفل على قيد الحياة ويحدث لمجرد التغير في درجة حرارة الهواء والبيئة.