Beirut weather 28.39 ° C
تاريخ النشر September 14, 2021 17:13
A A A
10 أطعمة لا غنى عنها لمن يريد التعافي بعد العمليات الجراحية
الكاتب: سبوتنيك

يحتاج الإنسان في الفترة التي تلي العمليات الجراحية إلى رعاية خاصة، تمكنه من تجاوز ما يعرف بمرحلة النقاهة بصورة طبيعية.
وحسب موقع هيلث لاين ثبت أن الطعام يمكن أن يكون مؤثرا في هذه الفترة، من حيث قدرته على إعطاء الجسم ما يحتاجه، من عناصر غذائية تساعده على تقلل الأمور الضارة، مثل الالتهاب مثلا، وأيضا تحسن وظيفة المناعة.
لكن هناك على وجه التحديد 10 أطعمة يمكن أن تساعد المريض في أعقاب الجراحة، أو من يعاني آلاما أو إرهاقا للتعافي بشكل أفضل، وهي:
1. الخضروات الورقية
وهي كاللفت، والسبانخ، والجرجير، والخردل الأخضر، والسلق، حيث تساعد على تقليل الالتهاب، وتعزيز المناعة، وتحسين التئام الجروح؛ لأنها تحتوي على نسبة عالية من فيتامين C وهو هام جدا في المساعدة على التئام الجروح، والمنغنيز والمغنيسيوم وحمض الفوليك وبروفيتامين أ.
كما أنها غنية بمضادات الأكسدة من مادة البوليفينول التي لها خصائص قوية مضادة للالتهابات.
2. البيض
معلوم أن البروتين الموصى به يوميا، يبلغ 0.36 غرام لكل رطل، وهو ما يعادل 0.8 غرام لكل كيلوغرام، من وزن الجسم، وفقا للجمعية الأمريكية للتعافي المعزز، والتي أوصت بـ 0.7-0.9 غرام من البروتين لكل رطل، أي 1.5-2 غرام لكل كيلوغرام، من وزن الجسم بعد الجراحة، وهذا ما يعادل 105-135 غرامًا لشخص وزنه 150 رطلاً “68 كغم”.
والبيض فوق أنه مصدر للبروتين عالي الامتصاص، يوفر كذلك 6 غرام لكل بيضة كبيرة (50 غرامًا)، وبه عناصر داعمة لصحة المناعة والتئام الجروح.
3. السلمون
وهو مليء بالبروتين وفيتامينات ب والسيلينيوم والحديد والزنك ودهون أوميغا 3، علاوة على ذلك، تشير الدراسات إلى أن دهون أوميغا 3 قد تعزز التئام الجروح ، وتعزز الاستجابة المناعية، وتقلل الالتهاب عند تناولها في شكل مكمل.
على الرغم من أن تناول سمك السلمون من المحتمل أن يكون آمنًا، إلا أنه يجب عليك التحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قبل تناول مكملات زيت السمك قبل الجراحة أو بعدها.
4. التوت
التوت مليء بالعناصر الغذائية والمركبات النباتية التي يمكن أن تساعد في دعم تعافي جسمك.
على سبيل المثال، يوفر التوت كمية كبيرة من فيتامين C، والذي يعزز التئام الجروح عن طريق تحفيز إنتاج الكولاجين – البروتين الأكثر وفرة في جسمك، كما أنها تحتوي على مضادات الأكسدة مثل الأنثوسيانين.
5. المكسرات والبذور
تعد المكسرات والبذور مثل اللوز والجوز والجوز وبذور عباد الشمس وبذور القنب خيارًا رائعًا لتغذية الجسم أثناء عملية التعافي، حيث توفر هذه الأطعمة البروتين النباتي والدهون الصحية والفيتامينات والمعادن التي تدعم الشفاء، فهي مصدر جيد للزنك وفيتامين هـ والمنغنيز والمغنيسيوم.
تشير بعض الدراسات إلى أن مستويات فيتامين (هـ) الصحية قد تحسن وظيفة الخلايا المناعية الواقية، والتي تساعد في مكافحة العدوى والمرض.
6. الدواجن
تلعب الأحماض الأمينية المحددة، وهي اللبنات الأساسية للبروتين، أدوارًا مهمة في التئام الجروح ووظيفة المناعة.
فالدواجن، بما في ذلك الدجاج والديك الرومي، تحزم الجلوتامين والأرجينين، وهما من الأحماض الأمينية التي قد تساعد على التعافي والشفاء.
7. اللحوم
تعد اللحوم العضوية من أكثر الأطعمة المغذية التي يمكنك تناولها. تحتوي على العديد من العناصر الغذائية الداعمة للمناعة، بما في ذلك فيتامين أ والحديد والزنك وفيتامين ب والنحاس، وهو أمر ضروري لإنتاج النسيج الضام والكولاجين.
بالإضافة إلى ذلك، تعتبر لحوم الأعضاء مصدرًا ممتازًا للبروتين الضروري للشفاء بعد الجراحة والمرض.
8. الخضراوات الصليبية
تشتهر الخضروات الصليبية مثل القرنبيط والبروكلي واللفت بفوائدها الصحية الرائعة، حيث احتوي على عدد من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة.
كذلك تحتوي على الجلوكوزينولات، وهي مركبات يحولها جسمك إلى أيزوثيوسيانات، تعمل كمضاد للالتهابات.
9. المحار
مثل المحار وبلح البحر والمحار مليء بالعناصر الغذائية – وخاصة الزنك – التي قد تعزز التعافي، لأن الأخير ضروري حيث يساعد في تسريع الشفاء وتعزيز التئام الجروح، مما يجعل المحار رائعًا للتعافي من الجراحة.
10. البطاطا الحلوة
يعد تناول الأطعمة الصحية عالية الكربوهيدرات، مثل البطاطا الحلوة، أمرًا مهمًا للتعافي، حيث لا توفر الكربوهيدرات الطاقة التي تحتاجها خلاياك للشفاء فحسب، بل توفر أيضًا الإنزيمات مثل هيكسوكيناز وسيترات سينثيز، والتي تساعد في إصلاح الجروح.