Beirut weather 28.34 ° C
تاريخ النشر September 13, 2021 12:40
A A A
قرداحي بعد جلسة مجلس الوزراء الاولى: الوضع صعب لكنه ليس مستحيلاً
47I1523-Copy-copy IMG_1195-copy
<
>

اشار وزير الاعلام جورج قرداحي في حوار مع الصحافيين بعد انتهاء جلسة مجلس الوزراء الاولى التي عقدت في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية ميشال عون الى ان “الرئيس عون أكد أننا أمام مسؤوليات كبرى لاستعادة الثقة بالدولة ويجب ألا نضيّع الوقت والمطلوب إيجاد الحلول العاجلة”.
وتابع قرداحي نقلاً عن الرئيس نجيب ميقاتي: “ينتظرنا الكثير من العمل والتعب وعلينا أن نضحي وبالإرادة الصلبة نستطيع ان نحقق لشعبنا بعضاً مما يأمله منا”، ولفت الى ان الوضع صعب لكنه ليس مستحيلاً وينبغي تكاتف اللبنانيين معا.
واضاف: ” أنا متّهم بالمس بالحريات الإعلامية بس حدا بيصدّق؟ كلامي كان واضحاً بالأمس وتمنيت على وسائل الإعلام أن تمتنع عن استقبال الضيوف الذين يصوّرون البلد وكأنّه ذاهب إلى الخراب”.
وتابع :”نريد نفحة أمل من الاعلاميّين لأنّ لبنان يحتاج الى جهود الجميع وقبل تشكيل الحكومة بدأ الانتقاد وتمنّوا لنا التوفيق”.
أضاف: “كل حكومة تتشكل تعطى في كل العالم فترة سماح مئة يوم، الا ان هذه الحكومة وقبل تأليفها بدأوا بتناولها وقد استمروا بذلك بعد التشكيل. لذلك فليهدأوا قليلا، هذا كان ما قصدته ولا اريد ان أقول اكثر من ذلك، فلتتمنوا لنا التوفيق لان كل الشعب اللبناني يتمنى لنا التوفيق ويريد لنا النجاح في مهمتنا”.
وعن عناوين البيان الوزاري، قال: “سيعقد اجتماع للجنة الوزارية عند الواحدة وليس هناك من عناوين، بل ان الخطوط التي ذكرها رئيس الجمهورية يفترض باللجنة ان تأخذ بها ولكل حادث حديث”.
وعن الاعلام، قال: “اني اكبر بكم ويكبر كل مسؤول لبناني بالاعلام الصادق والهادف والنقي والوطني. وكلنا لبنانيون ولا احد يزايد علينا. لم نأت من خلفيات ميليشياوية كي نقمع الاعلام او من خلفيات أخرى لا بل لقد عملنا في وسائل اعلام كبيرة جدا في الغرب ونعرف معنى الحرية وحدودها. ليس هناك من حرية لامتناهية او حرية تتعدى على الناس او على الوطن، لان هناك أحيانا تعد على الوطن وتفلتا يصيب الوطن في الصميم وهو يقتل. لذلك نريد اعلاما نظيفا ويتمتع بالوعي وعلى صورة لبنان”.
وعن مهلة انجاز البيان الوزاري، اجاب: “كما قال دولة الرئيس في مجلس الوزراء سيكون في خلال ثلاثة أيام ان شاء الله وكما قال أيضا فان رئيس مجلس النواب وعده بانه سيعمل على عقد جلسة سريعة لمجلس النواب لنيل الثقة فور الانتهاء من صياغة مسودة البيان”.
وعن جلسات مجلس الوزراء، أجاب: “كما قال الرئيس ميقاتي فان لديه نية بتكثيف الجلسات قد تعقد جلستان او ثلاث، وعن تسمية الحكومة، أجاب سموها كما تريدون، حيا على خير العمل او حكومة الامل او العمل والامل معا”.
يذكر ان مجلس الوزراء شكّل خلال جلسته الاولى لجنة صياغة البيان الوزاري التي ستكون برئاسة نجيب ميقاتي، وتضم نائب رئيس الحكومة سعادة الشامي ووزراء العدل والطاقة والمالية والثقافة والتنمية الادارية والداخلية والاعلام والتربية والعمل والزراعة.