Beirut weather 23.41 ° C
تاريخ النشر August 2, 2021 09:15
A A A
الحكومة على مفترق طرق اللقاء الرابع!
الكاتب: موقع المرده

هل ينجح اللقاء الرابع بين رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف نجيب ميقاتي في الوصول الى حلحلة النقاط الخلافية التي برزت في اعقاب اللقاء الثالث بين الرجلين ام ان تفاصيل توزيع الحقائب لا تزال شياطينها تسرح وتمرح في ملعب تشكيل الحكومة؟.
سؤال لا بد من طرحه قبل ساعات قليلة فاصلة عن اللقاء الرابع المحوري في نظر المراقبين والذي سبقه بساعات قليلة ايضا تهديد واضح وصريح من مستشار رئيس الجمهورية الوزير السابق بيار رفول بقوله انه “اذا بقي ميقاتي على شروطه بيطير متل ما طار الحريري” ما ادى الى انزعاج لدى الحلقة الضيقة للرئيس المكلف حيث تسألت مصادر مقربة منه عما اذا كان مستشارو الرئيس يعون خطورة ما وصل اليه الوضع في البلاد انطلاقاً من تصريحاتهم وتلميحاتهم التي لا تعكس الجدية في التعاطي مع الواقع الصعب الذي تمر به البلاد.
وتضيف المصادر ان اللقاءات الثلاثة التي سبقت اللقاء المقرر اليوم كانت ايجابية وتبعث على التفاؤل انما من المقرر اليوم التعمق في بعض التفاصيل حول توزيع الحقائب وحول المداورة في الوزارات السيادية من عدمها يتبين على اثره مدى استعداد فريق العهد لتسهيل مهمة الرئيس المكلف او وضع العصي في الدواليب واعادة الامور الى نقطة الصفر.
وتؤكد المصادر ان الاجواء رغم كل ما يشاع لا تزال حتى الساعة تنحو نحو ايجابية لاسيما ان المعلومات تفيد عن انزعاج رئيس الجمهورية من بعض المواقف التي صدرت مؤخراً من مقربين منه ما يشي بان اللقاء قد يعطي جرعة امل بإمكان التأليف في وقت قريب كون البلد لم يعد يحتمل ترف هدر الوقت الا اذا كانت هناك مراهنة على عدم تشكيل حكومة بالمطلق حتى انتهاء ولاية رئيس الجمهورية.
وتفيد المصادر بان البحث اليوم سيشمل الحقائب السيادية لاسيما حقيبتي الداخلية والعدل وعلى ضوء محادثات اليوم يبنى على الشيء مقتضاه.
واملت المصادر بان تسيطر الاجواء الايجابية على ما عداها وان نشهد على ولادة حكومة في المدى المنظور لان الاوضاع الامنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية على كف عفريت ولا امكانية للخلاص الا بحكومة فاعلة ومتوازنة.