Beirut weather 28.39 ° C
تاريخ النشر July 30, 2021 21:28
A A A
لقاء لمعهد العلوم البحرية والتكنولوجيا MARSATI بحث في إقامة المخيم الصيفي التدريبي بالبترون

نظم معهد العلوم البحرية والتكنولوجيا Marsati لقاء ضم مدير المعهد اسطفان عسال ، رئيس اتحاد اللبناني لليخوت وعضو اللجنة الاولمبية ربيع سالم، امين عام المحركات البحرية هادي نخول، انطوني بدوي مؤسس routes ،وأعضاء اللجنة التربوية في معهد العلوم الكابتن عمر عضام، شارلي ابي نادر، اليزا عسال و رالف حنوش بالاضافة الى ممثلي عن الجمعيات في المنطقة.

عسال
وأكد عسال ” اهمية هذا المعهد خصوصا على الصعيد البتروني، حيث ان البترون مدينة ساحلية وتمتاز دائما بالنشاطات والرياضات البحرية والعمل البحري كالغطس والابحار
وها نحن في ظل هذه الظروف الصعبة نطلق أملا جديدا لأبناء المنطقة والشباب اللبناني للعمل على متن السفن التجارية والسياحية. “

كما اكد عسال على” ضرورة خلق فرص عمل، وهذه وسيلة منتجة للعمل بالعملة الصعبة، وان معهد marsati والطاقم التدريبي هم من اهم القباطنة في لبنان وأصحاب خبرة كبيرة، مما يفتح المجال للشباب للاستفادة من خبرتهم في هذا المجال.”

سالم
أما سالم فقال:” من المهم جدا العمل والتعاون بين القطاع الخاص والمجتمع المدني ، واعادة المعهد على الخارطة البترونية ، ونحن باسم نادي اليخوت نضع كل طاقتنا و قوتنا لتعزيز دور المعهد . “

نخول
وشدد نخول على ضرورة تنظيم دورات توعية لقيادة الدراجات المائية ، وطلب من الجميع العمل برخص قانونية والتعلم بجدية حيث ان خطورة القيادة في البحر كبيرة.”

بدوي
ولفت بدوي إلى أن “هذا المشروع سوف يقدم الكثير الى البترون وتهمنا المشاركة والدعم بكل الوسائل المتاحة لدينا، ونرى ان هذا المعهد سيقدم الكثير الى اهل المنطقة خصوصا انه يقدم دروسا و صفوفا تهم المجتمع البتروني.”
واكد بدوي ان” المعهد سوف يصبح ضمن المحطات السياحية خلال الجولات التي تقام من قبل routes.”

وتجدو الإشارة إلى أن” الهدف من هذا النشاط الصيفي هو إطلاع أبناء المنطقة على الاختصاصات ومجالات العمل في القطاع البحري ويتضمن اكثر من ١٥ ورشة عمل وتوعية، نشاطات رياضية (kayaking, biking, swimming, sailing…)
وجرى خلال الاجتماع البحث في كيفية العمل على التنسيق بين المعهد البحري و المختصين لاقامة المخيم الصيفي التدريبي بين الفئات العمرية من 6 إلى 60 سنة.
وتخلله عرض فيلم وثائقي عن مدينة البترون والمعهد. وشدد المجتمعون على دعوة اكبر عدد ممكن من جميع الفئات العمرية لضرورة اعطاء التوجيهات والارشادات المتعلقة بالمخيم الصيفي و السلامة العامة البحرية وتجنب الحوادث في البحر.”