Beirut weather 23.41 ° C
تاريخ النشر July 23, 2021 07:51
A A A
ذكرى المارد الأبيض
الكاتب: الشاعر اسعد المكاري

في مثل هذا اليوم من عام ١٩٩٢ رحل المارد الأبيض .. فارس المواقف .. رجل الكرامة الوطنية .. الرئيس الذي لم يساوم على سيادة الوطن .. لم يعقد الصفقات في الأقبية السوداء .. لم يتزلّف لدولة حليفة على حساب مواطنيته وكرامة شعبه .. لم يخف من أعظم الدول والأمم ولم يتراجع عن قول كلمة الحق وما كان في قناعاته الوطنية .. في مثل هذا اليوم من عام ١٩٩٢ رحل صاحب شعار ” وطني دائما على حق ” ومن بعده صار الحق مسلوباً والوطن من دون هوية والشعب منهوب والجمهورية مفقودة …
عندما كبا الفارس الأبيض عن صهوة حصانه .. صار للسماسرة أنياب فنهشوا الوطن واستولوا على مقدّراته وبات شعار ” وطني دائماً على حق ” ملجأ الشرفاء والعقلاء فقط الذين أصبحوا أقليّة لأن الأغلبية منهم أما ماتوا أو هاجروا قسراً .. وأما موائد السماسرة تحفل بالصفقات التي تزكم الأنوف وتملأ البطون نتانةً والعقول عهراً …
عندما كبا الفارس فقد الوطن المرجع الوطني الشرس وصارت الزعامات أسماء في مهبّ الأهواء الخارجية ورموز مجوّفة يستعملها القاصي والداني بحسب المحاور المصطنعة حديثاً والتي كلّفت لبنان مناعته ليصبح وطناً فاقد الأهلية على أن يكون دولة .. وفاقد الدولة لتتحكّم فيه ميليشيات المال وميليشيات السلاح والإيديولوجيات المعلّبة المستوردة من دول معقّدة طامحة وطامعة تقتسمه وتدّعي صداقته وإنما هي في الأساس تسلبه كل مقوّمات الحياة والمعنى الحقيقي لوجوده ..
في مثل هذا اليوم عام ١٩٩٢ رحل الرئيس العنيد سليمان فرنجيه وكأننا برحيله فقدنا آخر مدماك في البناء ليبقى الوطن من دون كبار مع ما سبقه من رحيل العظماء وكأنّ لبنان الكبير اندثر لنشهد على بقايا من بقايا الحلم .